أنباء عن مصرع زعيم بوكو حرام بنيجيريا
آخر تحديث: 2013/8/20 الساعة 08:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/20 الساعة 08:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/13 هـ

أنباء عن مصرع زعيم بوكو حرام بنيجيريا

أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام كما ظهر في أحد أشرطة الفيديو مؤخراً (الفرنسية)

أعلن الجيش النيجيري أمس الاثنين أن أبو بكر شيكاو زعيم حركة بوكو حرام ربما يكون قد لقي مصرعه متأثراً بإصابته بعيار ناري في اشتباك مع عناصر أمنية قبل أسابيع.

وقال الجيش في بيان إن شيكاو -الذي يعتبر "مسؤولاً عن سلسلة هجمات قاتلة على أهداف أمنية وكنائس" في نيجيريا وهي أكبر منتج للنفط في أفريقيا، أُصيب خلال تبادل لإطلاق النار قرب أحد معسكرات الجماعة بشمالي شرقي البلاد يوم 30 يونيو/حزيران.

وأضاف البيان الذي أصدرته القاعدة العسكرية في مدينة مايدوغوري الشمالية الشرقية، أن شيكاو نُقل عبر الحدود إلى الكاميرون حيث من المعتقد أنه مات خلال الفترة من 25 يوليو/تموز إلى الثالث من أغسطس/آب.

ونقل موقع (فانغارد) النيجيري عن الكولونيل صغير موسى، المتحدث باسم القوات المشتركة للجيش النيجيري في مايدوغوري، قوله في مؤتمر صحفي إن أبو بكر شيكاو -أهم المطلوبين للعدالة وأكثرهم إثارة للخوف من جماعة بوكو حرام- قد يكون قُتل جرّاء إصابته بعيار ناري أثناء اشتباكه مع عناصر من الجيش في أحد المخيمات في محمية سامبيسا (في ولاية بورنو) في 30 يونيو/حزيران الماضي.

غير أن تقارير سابقة عن وفاة شيكاو ثبت كذبها فيما بعد، ولم يرد تأكيد من مصدر مستقل على رواية الجيش هذه المرة حتى الآن.

وكان شيكاو قد ظهر في شريط فيديو في 12 أغسطس/آب لينفي مزاعم عن مقتله، غير أن الجيش اعتبر الشريط مزيفاً.

ويعتبر شيكاو زعيما لفصيل إسلامي يوصف بالتشدّد في جماعة بوكو حرام التي أسفرت الحملة التي تشنّها عن مقتل 3600 شخص على الأقل منذ عام 2009، بينهم عناصر من قوات الأمن، بحسب وكالة يونايتد برس إنترناشونال للأنباء.

وتنشد بوكو حرام تطبيق الشريعة الإسلامية بشمالي نيجيريا، وتولى شيكاو قيادتها بعد مقتل مؤسسها محمد يوسف في حملة أمنية عام 2009.

المصدر : يو بي آي,الفرنسية,رويترز

التعليقات