"المؤتمر الإسلامي" تشيد بانتخابات مالي
آخر تحديث: 2013/8/19 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/19 الساعة 17:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/13 هـ

"المؤتمر الإسلامي" تشيد بانتخابات مالي

كيتا حصل على 77.61% وتعهد بتحقيق السلام مع الطوارق والقضاء على الفساد (غيتي إيميجز)

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، عن ارتياحه لما وصفها بالروح الديمقراطية التي سادت جمهورية مالي خلال الانتخابات الرئاسية، التي عُقدت في 11 أغسطس/آب الجاري.

وأشاد أوغلو، اليوم الاثنين، بما وصفه بإيمان الماليين بالديمقراطية، الذي قال إنه تجلى في عقد انتخابات سلمية "حرة ونزيهة" مكّنتهم من اختيار رئيس جديد.

وكانت الحكومة المالية أعلنت الخميس الماضي فوز رئيس الوزراء السابق إبراهيم بوبكر كيتا في جولة إعادة انتخابات الرئاسة، حيث حصل على 77.61% من الأصوات.

استعادة السلام
وقال أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إن الرئيس المالي الجديد سيتولى مهمة استعادة السلام الدائم عبر عملية للمصالحة الوطنية، وتشجيع التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

أوغلو: الانتخابات عكست إيمان الماليين بالديمقراطية (الجزيرة)

وحيا أوغلو المرشح الخاسر في الجولة الثانية على قبوله نتائج الاقتراع حرصاً على المصلحة الشاملة لأمته.

ومن شأن الفوز الكبير الذي حققه كيتا في الجولة الثانية أن يمنحه تفويضا قويا لإجراء إصلاحات جذرية في الدولة التي مزقتها الحرب.

وقال كيتا إن من أهم أولوياته إقامة سلام دائم مع متمردي الطوارق بالشمال، والقضاء على الفساد المتفشي وتنشيط الاقتصاد المتداعي.

وتمثل الانتخابات الرئاسية في مالي عودة للحكم الديمقراطي بعد انقلاب عسكري في مارس/آذار 2012 دفع الدولة نحو اضطرابات وسمح لجماعات مسلحة بالسيطرة على شمال البلاد الصحراوي، مما أدى لتدخل عسكري أجنبي بقيادة فرنسا في يناير/كانون الثاني لدعم الجيش على إحكام السيطرة على البلاد.

المصدر : يو بي آي,رويترز