آموس: الأزمة السورية غطت على مشاكل اليمن وأفغانستان وهاييتي (الأوروبية)
قالت منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة فاليري آموس إن المنظمة الدولية ستلجأ لوسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت لجمع أموال، وزيادة الوعي بالأزمات الإنسانية التي لم تدرج في الأجندة العالمية.

وستكشف آموس اليوم الاثنين النقاب عن حملة التواصل الاجتماعي، خلال اليوم العالمي للإنسانية،  لإحياء ذكرى العاملين الذين ماتوا في الميدان، وتشجيع المساعدات الإنسانية.

وقالت آموس إن ما يحدث هو أن هناك أزمات تتصدر المشهد كالأزمة السورية في الوقت الحالي، في حين أن هناك مناطق مثل أفغانستان واليمن وهاييتي وكولومبيا، مازالت تواجه احتياجات إنسانية، ولكنها تسربت من الأجندة العالمية.

وتحت  شعار"العالم يحتاج للمزيد" اتفقت الحملة مع فنانين وشركات لجمع أموال على شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر.

ومن بين الفنانين الذين يشاركون في الحملة مغنية البوب الأميركية بيونسيه والممثل السينمائي، الهندي أميتاب باتشان.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت 19 أغسطس/آب يوما عالميا للإنسانية، كوسيلة لتكريم موظفي الإغاثة بالأمم المتحدة والهيئات الأخرى، ومن بينهم سيرجيو فييرا دي ميلو الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، الذي قتل خلال تفجير مقر الأمم المتحدة ببغداد عام 2003. 

المصدر : رويترز