فريدون عباسي رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية المنتهية ولايته (الفرنسية)

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية المنتهية ولايته فريدون عباسي، أمس السبت إن طهران قامت بتركيب 18 ألف جهاز طرد مركزي، وهو عدد أكبر مما كان معروفا في السابق.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن فريدون عباسي قوله خلال تسليم مهام منصبه لخلفه علي أكبر صالحي، الذي عينه الرئيس الجديد حسن روحاني على رأس الهيئة الذرية، إن إيران تمتلك 17 ألف جهاز طرد مركزي من الجيل الأول الأقدم، وإن عشرة آلاف جهاز من نفس الطراز وأكثر من ألف جهاز آخر أكثر تطورا جاهزة للتركيب.

وتضغط الولايات المتحدة والدول الغربية على إيران لكبح برنامجها النووي إذ ترتاب في أنه يهدف لتطوير أسلحة نووية. غير أن إيران ترفض ذلك وتصر على أن أنشطتها النووية لأغراض سلمية محضة.

في غضون ذلك دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، السبت وزير الخارجية الإيراني الجديد محمد جواد ظريف إلى استئناف المحادثات بشأن برنامج إيران النووي.

وذكر بيان للمتحدث باسمها أن آشتون اتصلت هاتفيا بظريف لتهنئته بتوليه منصبه الجديد.

وأكدت آشتون في الاتصال الهاتفي على "عزمها والتزامها المستمر بالسعي إلى التوصل إلى حل دبلوماسي للمسألة النووية الإيرانية".

وأضاف البيان أن المسؤولة الأوروبية قالت إن الأعضاء الخمسة الدائمين بمجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا -وتمثلهم جميعا آشتون- "على استعداد للعمل مع فريق إيران التفاوضي الجديد حال تعيينهم".

وتابع البيان قائلا إن آشتون "أكدت على ضرورة إجراء محادثات ذات مغزى تفضي إلى نتائج ملموسة سريعا".

تجدر الإشارة إلى أن حسن روحاني تعهد بتبني سياسة معتدلة وتخفيف حدة التوتر مع العالم الخارجي.

المصدر : وكالات