قتلى ومفقودون بغرق عبّارة فلبينية
آخر تحديث: 2013/8/17 الساعة 16:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/17 الساعة 16:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/11 هـ

قتلى ومفقودون بغرق عبّارة فلبينية

البحرية الفلبينية أمام سفينة الشحن التي اصطدمت بها العبارة الغارقة تبحث عن ناجين (الأوروبية)
قتل 28 شخصا وفقد أكثر من مائتين في غرق عبارة فلبينية الجمعة إثر اصطدامها بسفينة شحن، وما زالت عمليات البحث جارية في المياه بحثا عن ناجين.

وقال خفر السواحل الفلبيني إن 630 شخصا أنقذوا معظمهم بالاستعانة بقوارب الصيد، ولا يزال 214 في عداد المفقودين، ويعاني كثير من الناجين من ابتلاع مياه البحر وبقعة الزيت.

وقال مسؤولون إن طائرات صغيرة ومروحية تواصل عملياتها في المياه بحثا عن ناجين، من ضمن من هم في عداد المفقودين عقب الحادث الذي وقع عند مدخل قناة قرب ميناء سيبو بوسط الفلبين، مما أحدث ثقوبا كبيرة في جسم سفينة الشحن.

وقال الأميرال لويز توازون القائم بأعمال قائد خفر السواحل لإذاعة محلية "تواصل البحرية وخفر السواحل عمليات البحث والإنقاذ بمعاونة بعض السفن التجارية".

ويعتزم الغواصون البحث في السفينة الغارقة في وقت لاحق اليوم عقب إزالة بقعة زيت.

وكانت العبارة وعمرها أربعون عاما تقترب من سيبو عندما اصطدمت بسفينة الشحن سلبتشيو7 الساعة التاسعة مساء تقريبا بتوقيت الفلبين، وغرقت العبارة في غضون دقائق.

وقال مالكو العبارة إنها كانت تحمل 723 من الركاب و118 من أفراد الطاقم و104 حاويات، لكن الحمولة المسجلة تبلغ 1010 من الركاب وأفراد الطاقم و160 حاوية.

وقال توازون إن قبطاني العبارة وسفينة الشحن لا يزالان على قيد الحياة ولم يستجوبا بعد، وقال مسؤولون محليون إن العبّارة غرقت على بعد كيلومتر تقريبا من الساحل.

وشهدت الفلبين أسوأ كارثة بحرية في العالم في وقت السلم في ديسمبر/كانون الأول 1987، عندما غرقت العبارة دونا باز بعد اصطدامها بناقلة النفط فيكتور في بحر سيبو مما أسفر عن مقتل 4375 شخصا كانوا على متن العبارة، و11 من أفراد طاقم ناقلة النفط البالغ عددهم 13.

ويسقط العشرات وأحيانا المئات ضحايا حوادث العبّارات كل عام في الفلبين، وهي أرخبيل يضم 7100 جزيرة ذات سجل سيئ في مجال السلامة البحرية مع تجاوز الحمولات المقررة وتهالك حالة السفن.

المصدر : رويترز

التعليقات