مانينغ قال للمحكمة إنه يأسف لأفعاله التي أضرت بـ"الولايات المتحدة" (رويترز)

أبلغ الجندي الأميريكي برادلي مانينغ محكمة عسكرية أمس أنه يشعر بالأسف لتقديمه ملفات عسكرية وأسرار دبلوماسية إلى موقع ويكيليكس قبل ثلاث سنوات والتمس من المحكمة السماح له بالالتحاق بالجامعة للحصول على درجة علمية وليكون عضوا منتجا في المجتمع.

وقال مانينغ (25 عاما) في المرحلة الأخيرة من محاكمته العسكرية في فورت ميد بولاية ماريلاند إنه يأسف لأفعاله التي أضرت بآخرين وبـ"الولايات المتحدة" وللعواقب "غير المقصودة" لهذه الأفعال.

وأشار إلى أن الأعوام الثلاثة الماضية كانت تجربة تعلم منها. وتحدث مانينغ بهدوء وبلهجة غير متحدية في أول تعليقات علنية مطولة منذ فبراير/شباط الماضي.

ويواجه مانينغ حكما بالسجن لفترة تصل إلى تسعين عاما عن تقديم أكثر من 700 ألف وثيقة وتسجيل مصور لمعارك وبرقيات دبلوماسية إلى موقع الإنترنت المدافع عن الشفافية ومؤسسه جوليان أسانج "ويكيليكس".

ويسعى محامو مانينغ إلى حكم أخف مستشهدين بشهادات لحوالي 12 شاهدا لإقناع القاضي الكولونيل دينيس ليند بأن قادة مباشرين لموكلهم تجاهلوا علامات على مشاكل نفسية.

وقال اختصاصي نفساني بالجيش في شهادته أثناء المحاكمة إن مانينغ -وهو شاذ جنسيا- شعر بعزلة لأنه كان يصارع هويته الجنسية.

وأبلغ مانينغ -الذي كان يرتدي زيه العسكري الرسمي- المحكمة بأنه يدرك أنه يجب أن يدفع ثمن قراراته، وأنه يريد أن يكون شخصا أفضل وأن يلتحق بالجامعة ويحصل على درجة علمية.

كان مانينغ قد أُدين في الثلاثين من يوليو/تموز بعشرين تهمة بما في ذلك التجسس والسرقة لكنه بريء من التهمة الأكثر خطورة وهي مساعدة العدو وعقوبتها الإعدام.

وقال متحدث عسكري إنه من المرجح أن يصدر القاضي الحكم على مانينغ الأسبوع القادم على أقرب تقدير.

المصدر : وكالات