الفلبين تعرضت لكثير من الأعاصير والفيضانات لجزيرة)
قتل شخص وفقد نحو 45 آخرين جراء إعصار "يوتور" الذي وصل سواحل الفلبين صباح اليوم.

وقال رئيس وكالة الكوارث الطبيعية في الفلبين بنيتو راموس إن جميع المفقودين من الصيادين خرجوا إلى البحر خلال اليومين الماضيين قبالة سواحل جزيرة لوزون التي اجتاحها الإعصار في طريقه إلى بحر الصين الجنوبي.

ودعت السلطات الفلبينية التي حذرت السكان في وقت سابق من احتمال حدوث فيضانات مفاجئة وانزلاقات أرضية بسبب الإعصار، إلى الاستعداد لمواجهة أقوى إعصار يضرب الأرخبيل هذا العام.
وهطلت أمطار غزيرة على العاصمة مانيلا التي أغلقت أغلب مدارسها تحسبا للإعصار دون أن تسفر عن فيضانات.

وكانت الفلبين قد رزئت نحو ألفي شخص بين قتيل ومفقود ونزح فيها 85 ألف شخص إثر الفيضانات الكبرى والانزلاقات الأرضية التي سببها الإعصار بوفا في جزيرة منداناو بجنوب البلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي. كما ضربت البلاد نحو 20 عاصفة وإعصارا هذه السنة كان بعضها مدمرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات