تقع إندونيسيا على قوس من خطوط الصدع المعرضة للزلازل المتكررة (الأوروبية-أرشيف)

ضرب زلزال بقوة 6.3 درجات على مقياس ريختر صباح الاثنين المنطقة المقابلة لسواحل جزر الملوك في شرق إندونيسيا، وفقا لما أفاده المعهد الأميركي الجيوفيزيائي، ولم ترد بعد تقارير عن وقوع أضرار مادية أو إصابات بشرية.

وبحسب ما ذكره المصدر ذاته على موقعه الإلكتروني فإن الزلزال وقع صباح اليوم في الساعة الـ9.53 بالتوقيت المحلي (00.53 بتوقيت غرينتش)، على عمق 92 كيلومترا، وكان مركزه على بعد نحو 189 كيلومترا شمال غرب سوملاكي في جزر تانيمبار الإندونيسية.

من جهته ذكر مسؤول في الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية لوكالة الصحافة الفرنسية أن "مركز الزلزال يقع في البحر لكن ليس هناك احتمال بحدوث تسونامي".

وذكرت موظفة في أحد الفنادق في سوملاكي -وهي أقرب مدينة من مركز الزلزال- أنها لم تلاحظ أي أضرار، مضيفة "لم يكن قويا جدا لذلك لم تحدث أي حركة ذعر بين زبائننا".

يشار إلى أن إندونيسيا تعرضت عام 2004  لزلزال بلغت قوته 9.1 درجات تحت الماء قبالة ساحل جزيرة سومطرة، مما أثار موجات مد عاتية (تسونامي) قتلت أكثر من 200 ألف شخص وخلفت خسائر مادية قدرت بنحو 10 مليارات دولار وفقا للأمم المتحدة.

وتقع إندونيسيا على ما يسمى بحزام النار، وهو قوس من خطوط صدع تدور حول حوض المحيط الهادي، وهو ما يجعلها معرضة  للزلازل المتكررة والثورات البركانية.

المصدر : وكالات