إدوارد سنودن فتح ملفات التجسس الرسمي بأميركا وما زالت ردود الفعل تتوالى (رويترز)
قالت شركة "سايلانت سيركل" (الدائرة الصامتة) الجمعة إنها ستتوقف عن تقديم خدمة البريد الإلكتروني المشفرة الخاصة بها لمنع الحكومة من المطالبة بمعلومات عن العملاء. وتقدم الشركة خدمات بريد إلكتروني آمنة مثل تلك التي يعتقد أن مسرب المعلومات الاستخباراتية إدوارد سنودنكان يستخدمها.
 
وجاء القرار عقب خطوة مماثلة في وقت سابق الجمعة من جانب خدمة البريد الإلكتروني المشفرة لافابيت وهي خدمة بريد إلكتروني رُبطت مباشرة بسنودن. ولا يوجد ارتباط واضح بين سايلانت سيركل وسنودن.

وقالت سايلانت سيركل إن الدافع وراء قرارها هو الخوف من أن مذكرات استدعاء الحكومة يمكن أن تجبرها على الكشف عن اتصالات عملائها. وقالت أيضا إنها لا تستطيع ضمان أمن خدمة البريد الإلكتروني الخاص بها.

وأضافت الشركة على موقعها "قررنا أنه من الأفضل بالنسبة لنا إغلاق سايلانت ميل (البريد الصامت) الآن، لم نتسلم أي مذكرات استدعاء أو إخطارات أو خطابات أمنية أو أي شيء آخر من أي حكومة، وهذا هو السبب في تحركنا الآن".

وكانت ملفات التجسس تصاعدت وتيرتها منذ قام إدوارد سنودن -وهو موظف فني سابق في وكالة الاستخبارات الأميركية، وعمل في وكالة الأمن القومي موظفا من شركة بوز آلن- بتقديم معلومات لصحيفتيْ ذي غارديان البريطانية وواشنطن بوست الأميركية، كشف فيها عن عملية مراقبة ضخمة تقوم بها وكالة الأمن القومي الأميركي للاتصالات الهاتفية وبيانات الإنترنت من شركات كبيرة مثل غوغل وفيسبوك، مانحا حق نشرها للصحيفتين.

المصدر : وكالات