النيران شبت في أربعة صهاريج وانفجرت لتتحول إلى كرة من اللهب (رويترز)

ارتفع إلى 13 عدد قتلى حادث انفجار قطار بضائع كان يحمل صهاريج من النفط الخام، بعد خروجه عن القضبان في بلدة صغيرة بإقليم كيبيك شرقي كندا السبت الماضي.

وعثر محققون في كندا أمس الاثنين على ثماني جثث أخرى أثناء بحثهم وسط الأنقاض التي خلفها الحادث الذي وقع في بلدة لاك ميغانتيك على مسافة 250 كيلومترا شرقي مونتريال.

وكانت حصيلة ضحايا سابقة تحدثت عن خمسة قتلى و40 مفقودا في حادث القطار التابع للشركة الأميركية مونتريال مين آند أتلانتيك.

وتوقعت الشرطة أن ترتفع حصيلة القتلى إلى أكثر من ذلك لأن 50 شخصا لا يزالون تحت الأنقاض، وقالت إن المحققين توصلوا إلى أكثر المناطق تضررا في وسط البلدة التي يقطنها نحو ستة آلاف شخص.

غير أن المتحدثة باسم مكتب الطبيب الشرعي في كيبيك، جنفيف جيلبو استبعدت العثور على جثث بعض الضحايا نظرا لحجم الحرائق التي اندلعت في 30 مبنى ودفعت إلى إجلاء ألفين من السكان.

وخرجت عربات القطار، البالغ عددها 73 عربة محملة بالنفط الخام، عن القضبان وانفجرت في وسط بلدة لاك ميغانتيك صباح السبت الماضي. وشبت النيران في أربعة صهاريج وانفجرت لتتحول إلى كرة من اللهب ارتفعت لمئات الأمتار في الهواء.

وكان مسؤول بشركة مونتريال مين آند أتلانتيك قال إن القطار كان ينقل نفطا خاما من نورث داكوتا في الولايات المتحدة إلى كندا وعلى الأرجح إلى نيو برانسويك، وإن القطار كان متوقفا على مسافة من البلدة ولم يكن على متنه أحد عندما خرج عن مساره.

وقد تم إجلاء ألفي شخص بعد سلسلة انفجارات دمرت قسما كبيرا من وسط المدينة الواقعة شمال حدود الولايات المتحدة وولاية ماين.

المصدر : وكالات