بابا الفاتيكان ألقى بإكليل من الزهور في البحر تخليدا لذكرى المهاجرين الذين قضوا غرقا (الفرنسية)

دان بابا الفاتيكان فرانسيس أثناء زيارته غير المسبوقة إلى جزيرة لامبيدوزا بإقليم صقلية جنوبي إيطاليا "لامبالاة" العالم بموت مئات المهاجرين القادمين من أفريقيا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط سعيا إلى حياة أفضل. وحيا في الوقت نفسه المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان.

وقال البابا -في قداس حضره أكثر من عشرة آلاف شخص- إن العالم "فقد حس المسؤولية الأخوية"، مضيفا أن "ثقافة الرخاء تفقدنا الإحساس بصرخات الآخرين وتؤدي إلى عولمة اللامبالاة". وأكد فرانسيس أن مقتل مهاجرين وهم يحاولون العبور في البحر بمثابة "شوكة في القلب".

واستهل فرانسيس زيارته للجزيرة برمي إكليل من الزهور في البحر تخليدا لذكرى مئات المهاجرين الذي قضوا أثناء الرحلات الشاقة من شمال أفريقيا إلى سواحل أوروبا.

وبمناسبة حلول شهر رمضان، حيّا البابا فرانسيس المسلمين الذين أتوا من شمال أفريقيا إلى أوروبا على متن القوارب، وقال "إلى المسلمين الأعزاء الذين سيبدؤون صيام رمضان نتمنى لهم ثمرة روحية وافرة، مؤكدا أن الكنيسة "تقف إلى جانبكم في السعي إلى حياة أكثر كرامة لكم ولعائلاتكم".

جدير بالذكر أن مفوضية اللاجئين تقول إن الأشهر الستة الأولى من العام الجاري شهدت موت أو فقدان نحو أربعين من هؤلاء المهاجرين السريين الذين حاولوا العبور من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، مقابل 500 في العام الماضي.

المصدر : وكالات