الإعدام مع وقف التنفيذ لوزير صيني سابق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ

الإعدام مع وقف التنفيذ لوزير صيني سابق

ليو تشيجيون قبل رشوة بقيمة 64.6 مليون يوان (10.5 ملايين دولار) من 11 شخصا (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة صينية حكمها بالإعدام مع وقف التنفيذ بحق وزير السكك الحديد السابق ليو تشيجيون المتهم بالفساد وإساءة استخدام السلطة، مما أضر بصورة إدارة سكك الحديد الصينية، في أول محاكمة كبرى تجرى في عهد الرئيس شي جين بينغ، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا).

وأدانت محكمة في العاصمة بكين ليو تشيجيون (60 عاما) بعد أن ثبتت إدانته بقبول رشوة بقيمة 64.6 مليون يوان (10.5 ملايين دولار) من 11 شخصا لمساعدتهم في الحصول على ترقيات وعقود تتعلق بالسكك الحديد.

وبحسب صحيفة "غلوبال تايمز" فإن ليو اختلس على ما يُعتقد 4% من قيمة عقود عدة وقعها، مضيفة أن الوزير السابق كانت له عشر عشيقات على الأقل بينهن ممثلات.

من جهتها أوضحت شينخوا أن الوزير المدان "ألحق خسائر هائلة" بالدولة عبر "مخالفة اللوائح وإتباع المحسوبية"، مضيفة نقلا عن المحكمة قولها إن جسامة جرائم ليو تشيجيون تقضي الحكم عليه بالإعدام، إلا أنه تم تعليق الحكم لأنه اعترف بجرائمه وساعد المحققين في استرداد معظم ما تكبدته الدولة من خسائر.

ويتم تخفيف أحكام الإعدام مع وقف التنفيذ عادة إلى عقوبة الحبس لمدة تصل إلى 25 عاما أو مدى الحياة، وتخضع لحسن السير والسلوك في السجن لمدة عامين.

نتيجة ما قام به الوزير السابق أصبحت سكك الحديد تحت إشراف وزارة النقل
(الأوروبية-أرشيف)

إقالة وطرد
وكان ليو قد عُيّن على رأس وزارة السكك الحديد في 2003 وظل في هذا المنصب حتى إقالته في 2011 وبعدها بعام في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 طُرد من الحزب الشيوعي الصيني (الحاكم).

وبعد أشهر من إقالة ليو تشيجيون، تضررت صورة وزارة سكك الحديد أكثر بعد حادث تصادم قطارين أسفر عن سقوط 40 قتيلا في يوليو/تموز 2011 قرب وينجو وكان الأسوأ في البلاد منذ 2008.

وأثارت هذه الكارثة قلقا كبيرا على سلامة شبكة القطارات السريعة في الصين، كما أثرت على القطاع الصناعي للبلاد في هذا المجال في الخارج.

ونتيجة لهذا الحادث والاتهامات الموجهة إلى ليو تشيجيون تم إلغاء وزارة سكك الحديد وفروعها في مارس/آذار الماضي لتُوضع تحت إشراف وزارة النقل.

وتأتي هذه التطورات وسط حملة دعائية كبرى يقودها زعيم الحزب الشيوعي ورئيس الدولة شي جين بينغ ضد الفساد وسوء استخدام السلطة من قبل المسؤولين، حيث تعهد الرئيس الصيني بمكافحة الفساد على كل المستويات في الحكومة، معتبرا أنه "آفة تهدد مستقبل الحزب الحاكم الوحيد في البلاد".

يشار إلى أن شبكة القطارات السريعة في الصين تشهد ازدهارا كبيرا. وقد أنشئت في 2007 وأصبحت الأوسع في العالم، إذ تشمل أطول خط للقطار السريع في العالم يربط بين كانتون وبكين وتم تدشينه في 2012.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات