أوباما يلوح بإلغاء لقائه بوتين وموسكو تحضر للزيارة على قدم وساق (الأوروبية)

ذكرت تقارير صحفية صادرة في روسيا أن الرئيس الأميركي باراك أوباما هدد بإلغاء زيارته المرتقبة مطلع سبتمبر/أيلول المقبل لموسكو، حيث سيعقد لقاء قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. يأتي ذلك في ظل توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن على خلفية قضية العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، المطلوب من قبل السلطات الأميركية لاتهامه بإفشاء أسرار استخباراتية.

ولا يزال سنودن عالقا في ساحة الانتظار بمطار شيرميتيفو بموسكو منذ الثالث والعشرين من يونيو/حزيران الماضي.

وكتبت صحيفة كومرسانت الروسية الصادرة اليوم الاثنين، استنادا إلى مصادر في الخارجية الأميركية، أن أوباما هدد أيضا بعدم حضور مؤتمر قمة مجموعة العشرين الذي سيعقد في الخامس والسادس من سبتمبر/أيلول المقبل في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وذلك إذا لم تسلم موسكو سنودن إلى السلطات الأميركية.

وتابعت الصحيفة النقل عن هذه المصادر أن الإدارة الأميركية سترسل في هذه الحالة نائب الرئيس جو بايدن لحضور قمة العشرين نيابة عن أوباما.

سنودن ما زال عالقا في المطار ويتلقى عروضا للجوء (الفرنسية)

حل المسألة
في المقابل، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين لوكالة الأنباء الروسية "إيتار تاس" إن الاستعدادات لزيارة أوباما تجري على قدم وساق.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب (الدوما) ألكسي بوشكوف إنه حتى اللحظة لا توجد أسباب تبرر تسليم سنودن إلى الولايات المتحدة، لكن بطبيعة الحال سيكون من الأفضل حل المسألة قبل زيارة أوباما لموسكو.

ويمكث سنودن في المطار بانتظار قبول أي دولة طلبه للجوء بعد أن وصل إلى المطار من هونغ كونغ يوم 23 يونيو/حزيران  الماضي.

وعرضت بوليفيا اللجوء على سنودن يوم السبت لتنضم بذلك إلى فنزويلا ونيكاراغوا في تحد لواشنطن.

المصدر : وكالات