أفغانستان تعتقل مترجما سابقا للقوات الأميركية
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ

أفغانستان تعتقل مترجما سابقا للقوات الأميركية

استياء وغضب في وردك الأفغانية حيث وقعت حالات تعذيب وقتل المعتقلين المدنيين (الأوروبية-أرشيف)
ألقى جهاز المخابرات الأفغاني اليوم القبض على رجل خدم مترجما للقوات الأميركية الخاصة وكان مطلوبا لاتهامه بالقيام بتعذيب وقتل معتقلين مدنيين أثناء التحقيق معهم.
 
وتضاربت أنباء عن موعد اعتقاله إلا أن وكالة الاستخبارات أشارت في بيان إلى أن زكريا قندهاري أُعتقل "مؤخرا" في مدينة قندهار الجنوبية لقيامه بـ"جرائم مختلفة" في عملية خاصة قامت بها المديرية الوطنية الأفغانية للأمن.

ولم يذكر البيان تفصيلات أخرى، لكنه قال إن قندهاري كان مطلوبا من وزارة الدفاع بجرائم قتل وتعذيب تتعلق باختفاء تسعة أشخاص بينهم أطفال تم العثور عليهم قتلى.

ونفت قوات التحالف التي تقودها أميركا أيّ تورط في الاختفاء، ولكن القضية زادت من توتر علاقات واشنطن مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، ويمكن أن يُعقد ذلك خططا لترك قوات عمليات خاصة في أفغانستان بعد استكمال القوات القتالية انسحابها العام المقبل.

وكان مسؤولون أميركيون اقترحوا الحفاظ على وجود قوات خاصة في أفغانستان لمكافحة "الإرهاب" والمساعدة في الحرب ضد تنظيم القاعدة، بعد مغادرة جميع القوات المقاتلة الأخرى في نهاية 2014.

وعندما وجهت الاتهامات لقندهاري، أمر كرزاي القوات الخاصة الأميركية بالخروج من منطقة نارخ بولاية وردك، حيث وقعت حالات الاختفاء.

وزاد كرزاي بأنه أمر القوات الأميركية بالخروج من كل المحافظة، إلا أن قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جوزيف دانفورد، قال إن مثل هذه الخطوة تهدد أمن العاصمة كابل.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم أن المحققين الأفغانيين يعتقدون أن لقندهاري واجبات أخرى إضافة لعمله مترجما، لأنه كان يحدد الأشخاص الذين ينبغي احتجازهم لاستجوابهم.

وعثر جهاز المخابرات عند إلقاء القبض على قندهاري على جهاز كمبيوتر محمول وثلاثة مسدسات وبطاقتين أفغانيتين مزورتين، وسبعة بطاقات هوية مزورة تحمل بياناته، وأضاف الجهاز أنه سيفرج عن مزيد من التفاصيل بشأن هذه القضية في وقت لاحق، وأن التحقيقات لا تزال مستمرة.

المصدر : وكالات