محاولة التعرف على هوية قتلى من حركة طالبان لقوا حتفهم في عملية سابقة (الفرنسية-أرشيف)

قتل أكثر من 18 مسلحا من حركة طالبان -بينهم قياديون عسكريون- في عملية نفذتها القوات الأفغانية بالتعاون مع القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) في ولاية جوزجان شمال أفغانستان.

ونقلت صحيفة "خاما" الأفغانية عن مسؤولين أمنيين أن 18 مسلحاً من طالبان على الأقل قتلوا خلال العمليات العسكرية التي نفذت أمس السبت في منطقة فيض آباد، وأن بين المسلحين القتلى قياديين عسكريين.

وأفاد المسؤولون بإصابة ما لا يقل عن سبعة من عناصر الحركة واعتقال تسعة آخرين، إضافة إلى مصادرة كميات من الأسلحة والمتفجرات.

في المقابل نفت طالبان التقارير عن مقتل قياديين عسكريين في العمليات، ولكنها أقرت بمقتل ثمانية من عناصرها.

وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد إن 15 جندياً على الأقل من القوات الأفغانية وإيساف قتلوا، وجرح ثمانية آخرون خلال الاشتباكات مع عناصر الحركة.

وكانت وكالة أنباء "باجهوك" الأفغانية قد نقلت اليوم عن بيان لوزارة الدفاع الأفغانية أن 14 جندياً قضوا في هجمات للمسلحين وعبوات ناسفة وجرح ثلاثة في ولايات هلمند وبكتيكا وكونر وكابل.

المصدر : يو بي آي