يون يقدم بيانا حول تحطم الطائرة الكورية الجنوبية بسان فرانسيسكو (غيتي إيميجز)
أعلن المدير العام لشركة الطيران الكورية الجنوبية آسيانا أيرلاينز اليوم الأحد أن طائرة البوينغ 777 التي تحطمت السبت في مطار سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة مساء السبت لم تكن تواجه أي مشكلة ميكانيكية عند وقوع الحادث.
 
وقال يون يونغ دو في مؤتمر صحفي في سول "على حد علمنا لم تكن هناك مشكلة في المحرك أو مشكلة ميكانيكية"، وأوضح أن الطيارين اللذين كانا يقودانها محنكان وقام كل منهما بعشرة آلاف ساعة طيران.

من جهة أخرى أعلن المدير العام للشركة رئيس مجلس إدارتها أن الشخصين اللذين قتلا في حادث تحطم الطائرة في سان فرنسيسكو السبت صينيان، وهو ما أكده أيضا مسؤول في وزارة النقل الكورية الجنوبية أن الضحيتين فتاتان صينيتان.

وقال يون إن "الضحيتين تحملان الجنسية الصينية ومولودتان في 1996 و1997"، موضحا أنهما كانتا جالستين في الجزء الخلفي من الطائرة التي اصطدم ذيلها بالارض، كما أفادت شهادات عدة.

وبلغت الحصيلة المؤقتة الأخيرة لضحايا الحادث بذلك قتيلين و182 جريحا من أصل 307 أشخاص هم المسافرون وأفراد الطاقم.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن شركة الطيران قالت إن 141 صينيا من أصل 214 راكبا كانوا على متن الطائرة بينهم ستون تلميذا وأساتذتهم.

وقال يون إن الطاقم أعلن عن قرب هبوط الطائرة، وطلب من الركاب ربط الأحزمة بشكل طبيعي، و"لم تكن هناك حالة طارئة".

وكانت طائرة الرحلة 214 قد أقلعت من شنغهاي وتوقفت في سول قبل أن تهبط في مطار سان فرانسيسكو حيث تحطمت على أرض المطار.

وعرضت قناة تلفزيونية محلية في سان فرانسيسكو صورا تظهر أضرارا شديدة لحقت بالطائرة جراء اشتعال النيران، حيث فقدت ذيلها وأحد أجنحتها في الحادث.

المصدر : وكالات