نافالني يحاكم بتهمة اختلاس أموال في قضية يعتبرها مفبركة بالكامل  (الفرنسية)
طلبت النيابة العامة الروسية اليوم الجمعة حكما بالسجن ست سنوات للمعارض السياسي أليكسي نافالني الذي يحاكم بتهمة اختلاس أموال في قضية يعتبرها هو مفبركة بالكامل.
 
وكتب نافالني في تغريدة من قاعة محكمة كيروف (900 كلم شرق موسكو) خلال مرافعة المدعي "ست سنوات في سجن عادي وغرامة قدرها مليون روبل (23.4 أالف يورو)". 

وكان المدعي العام سيرغي بوغدانوف طلب قبل ذلك إدانة نافالني بالوقائع التي يتهم بها "وتوقيفه في قاعة المحكمة" بعد النطق بالحكم.

ويفترض أن يتحدث نافالني -الذي بدأت محاكمته يوم 17 نيسان/أبريل الماضي- بعد المدعي العام خلال النهار، وسيعلن موعد النطق بالحكم في ختام الجلسة.

وقد يحكم على نافالني -وهو المعارض الأساسي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين- بالسجن عشر سنوات في قضية اتهم فيها بتدبير عملية اختلاس 16 مليون روبل (400 ألف يورو) في مشروع استثماري بغابات منطقة كيروفلس عام 2009، وذلك حين كان مستشارا للحاكم الليبرالي للمنطقة.

ويندد نافالني بالملاحقات القضائية التي تستهدفه، معتبرا أنها تهدف إلى "إقصائه من الحياة السياسية".

وبرز نافالني خلال المظاهرات المناهضة لبوتين، كما كشف معلومات على الإنترنت بشأن الفساد في روسيا، وهو أحد قادة حركة احتجاج تبلورت عام 2011 تنديدا بتزوير نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز بها حزب بوتين "روسيا الموحدة".

المصدر : الفرنسية