شاحنات كورية جنوبية خارج مجمع كايسونغ الصناعي الواقع داخل أراضي كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
وافقت كوريا الشمالية اليوم الخميس على بدء محادثات مع كوريا الجنوبية بشأن استئناف تشغيل موقع كايسونغ الصناعي قرب الحدود بين البلدين والمغلق بسبب التوتر الشديد بينهما.

وقال متحدث باسم زارة التوحيد في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية وافقت على اقتراح سول بإجراء المحادثات التي من المقرر أن تجرى في مركز بانمونغوم الحدودي، وذلك بعد خلافات بشأن مكان إجرائها.

وأكد المسؤول الكوري الجنوبي أن وفد بلاده الذي سيجري المحادثات يتكون من ثلاثة مسؤولين ويترأسه مدير الدائرة في وزارة التوحيد، مشيرا إلى أنها ستركز على مسألة مراجعة المنشآت والآلات في المجمع ونقل المنتجات الجاهزة والمواد الخام وتطبيع النشاط الإنتاجي فيه.

وكان من المرتقب إجراء محادثات رفيعة المستوى الشهر الماضي بشأن مستقبل مجمع كايسونغ المغلق منذ أبريل/نيسان لكنها انهارت في اللحظة الأخيرة بسبب خلاف على تحديد مستوى رئيسي الوفدين.

ويأتي إعلان الخميس بعد إعادة بيونغ يانغ العمل بخط مباشر عبر الحدود وإعلانها أنها ستسمح لرجال أعمال كوريين جنوبيين بزيارة كايسونغ الواقع في أراضي كوريا الشمالية لتفقد مصانعهم المغلقة.

ومجمع كايسونغ الصناعي الذي كان يعمل فيه حوالى 53 ألف كوري شمالي في 126 مصنعا كوريا جنوبيا، يشكل أحد آخر الرموز المتبقية للمصالحة بين الكوريتين ومصدرا مهما للعملة الصعبة لكوريا الشمالية.

لكنه أغلق في خضم التوتر الشديد الذي شهدته شبه الجزيرة الكورية إثر إجراء بيونغ يانغ تجربتها النووية وتشديد الأمم المتحدة العقوبات عليها وإجراء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات عسكرية.

المصدر : وكالات