ممنون حسين (يمين) هو الرئيس الثاني عشر لباكستان وسيتولى منصبه لولاية مدتها خمس سنوات (غيتي إيميجز)

انتخب رجل الأعمال ممنون حسين الثلاثاء رئيسا لباكستان، في تصويت لأعضاء مجالس النواب والشيوخ بالبلاد، خلفا لآصف علي زرداري.

وأعلن التلفزيون الباكستاني الرسمي حصول مرشح الرابطة الإسلامية الباكستانية (جناح نواز الشريف) على 277 صوتا في المجمع الانتخابي، فيما كان بحاجة إلى 263 صوتا لضمان الفوز.

وتنافس حسين مع القاضي المتقاعد وجيه الدين أحمد، عن حزب "حركة الإنصاف" الذي أسسه بطل الكريكت السابق عمران خان. وكان الرئيس زرداري الذي تنتهي ولايته في سبتمبر/أيلول القادم قد أكد أنه لن يترشح لولاية جديدة بعد هزيمة حزبه في الانتخابات النيابية التي أجريت قبل شهر.

ويتم اختيار الرئيس في باكستان عبر انتخابه من طرف لجنة مؤلفة من أعضاء مجلسي البرلمان وأعضاء مجالس الولايات الأربع، ولا يتم اللجوء للاقتراع الشعبي.

وتتمتع كل ولاية بالعدد نفسه من الأصوات، من أجل ضمان تحقيق حد أدنى من التوازن في بلد يعيش فيه غالبية السكان بإقليم البنجاب.

يذكر أن حسين هو الرئيس الثاني عشر لباكستان وسيتولى منصبه لولاية مدتها خمس سنوات، وهو رجل أعمال بدأ حياته السياسية في صفوف حزب الرابطة الإسلامية عام 1969 ويعتبر أحد أقطاب الحزب، وقد جمع ثروته من قطاع النسيج، وتولى منصب حاكم إقليم السند الجنوبي لفترة وجيزة عام 1999.

المصدر : وكالات