شرطي كندي يحرس سيارة شرطة تنقل متهمين بالتخطيط لهجمات عام 2006 (الأوروبية-أرشيف)

قالت الشرطة الكندية في بيان الثلاثاء إنها اعتقلت مواطنين يحملان فكر تنظيم القاعدة، لاتهامهما بالإعداد لتفجير مقر برلمان مقاطعة كولومبيا البريطانية على سواحل المحيط الهادي.

وأوضحت الشرطة أن المتهمَين جون ستيوارت ناتال وأماندا ميري كورودي اعتقلا الاثنين الماضي الموافق للعيد الوطني في البلاد، حيث كانا يعدان لتفجير طنجرتي ضغط مفخختين في مقر البرلمان بمدينة فيكتوريا.

وذكر بيان الشرطة الملكية الكندية أن المعتقلين "باتا متشددين بعدما استلهما فكر القاعدة".

وجاء في صحيفة ناشيونال بوست الثلاثاء أن الاعتقال تم في أعقاب تحقيق أمني نسقته وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب تابعة للشرطة الملكية.

ولم تقدم الشرطة سوى معلومات ضئيلة عن العملية، ومن المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي في وقت لاحق للإعلان عن تفاصيلها.

وسبق أن أعلنت الشرطة الكندية في أبريل/نيسان الماضي عن توجيه اتهامات لاثنين من المقيمين في البلاد بالارتباط بتنظيم القاعدة و"التخطيط للقيام بهجوم إرهابي" ضد قطار للركاب في مقاطعة تورنتو.

وقالت وسائل إعلان آنذاك إن شهاب صغير ورائد جاسر اعتقلا في عملية تمت بتنسيق بين وزارة الأمن الداخلي الكندية ومكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.آي) في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات