روحاني يدعو لوقف التدخل بحياة الإيرانيين
آخر تحديث: 2013/7/3 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/3 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/25 هـ

روحاني يدعو لوقف التدخل بحياة الإيرانيين

حسن روحاني دعا إلى استقطاب الشباب في المجتمع بغير لغة التشدد (الفرنسية)

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء الحكومة ورجال الدين إلى التوقف عن "التدخل" في الحياة الخاصة للمواطنين، وطالب بحرية استخدام شبكة الإنترنت، كما شدد على "العقلانية والاعتدال".

وحذر روحاني -في كلمة له بثها التلفزيون الحكومي- من أن الخطر يكون عندما توجد هوة بين أفراد المجتمع الإيراني، وقال "ينبغي ألا يكون هناك أي صدع أو فرقة بين الحكومة ورجال الدين"، وربط دعوته برغبة الناس في رؤية نوع  من التغيير في المجتمع.

وقال أيضا إن البلاد تحتاج إلى مجتمع قوي وحكومة قوية، مشيرا إلى أن الأرضية قد هيأت للمشاركة الشعبية، وأن الناس علقوا آمالهم على المستقبل.

وشدد روحاني في كلمته أمام حشد من علماء الدين في طهران على ضرورة استقطاب الشباب في المجتمع بغير لغة التشدد، وعلى التعامل مع فكر الشباب وعقله. واعتبر أنه يمكن بـ"العقلانية والاعتدال"، التخلص من جميع التحديات واجتيازها.

ووعد الرئيس الإيراني بتوفير الأمن السياسي والاقتصادي للشعب، وكذلك الأمل ليستشعر الاطمئنان بالمستقبل، مشيرا إلى أن الحكومة المقبلة ستجتاز كل المشاكل والعقبات التي تعترضها بمساعدة الشعب وحضوره في الساحة.

وأضاف روحاني -الذي يتولى السلطة في أغسطس/آب المقبل- أن المهمة الأولى يجب أن تنصب على الاهتمام بالشعب والإسلام والبلاد، ووعد بتقديم الأفضل في التشكيلة الحكومية المقبلة بعيدا عن ما أسماها الفئوية.

الإنترنت
من جهة أخرى، قال روحاني على موقع تويتر إن فرض رقابة على محتوى الإنترنت في إيران أثبت أنه غير فعال. وتساءل: ما الخبر المهم الذي تمكنت القيود على الإنترنت من التعتيم عليه في السنوات الأخيرة؟

ويخضع فيسبوك وتويتر ويوتيوب وعشرات الآلاف من مواقع الإنترنت في إيران للرقابة، وذلك منذ المظاهرات التي نظمتها المعارضة المحسوبة على التيار الإصلاحي بعد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في يوليو/حزيران 2009.

وفي نفس الوقت انتقد الرئيس المنتخب الإذاعة الحكومية لتجاهلها قضايا داخلية في البلاد، وقال على تويتر إنه عندما تبث هيئة الإذاعة خبر مولد باندا في الصين ولا تبث شيئا عن عمال محتجين لم يتسلموا أجورهم فمن المؤكد أن الشعب والشبان سيتجاهلونها.

وتحتكر الدولة في إيران قنوات التلفزيون الأرضية، ورغم أن استقبال القنوات الفضائية والمحطات الإخبارية الأجنبية محظور، فإن الكثير من الإيرانيين يحصلون عليها ويتابعون القنوات التي تبث من الولايات المتحدة وأوروبا.

يذكر أن روحاني المدعوم من الإصلاحيين فاز بأغلبية 50.68% من أصوات الناخبين في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الإيرانية التي جرت في 14 يونيو/حزيران 2013، وأنهت ثمانية أعوام من حكم المحافظين برئاسة محمود أحمدي نجاد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات