دول أخرى تستفسر عن برنامج التجسس الأميركي
آخر تحديث: 2013/7/3 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/3 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/25 هـ

دول أخرى تستفسر عن برنامج التجسس الأميركي

أوغلو (يمين) طالب كيري بتوضيح بشأن التجسس على البعثات الدبلوماسية (الفرنسية-أرشيف)

تواصل دول أخرى مطالباتها للولايات المتحدة بالتوضيح عن برنامج التجسس الأميركي الذي كشفته تقارير إعلامية تحدثت عن قيام واشنطن بالتجسس على مؤسسات الاتحاد الأوروبي، الذي سبق أن طالب هو الآخر بالتوضيح، وسط خلاف بين فرنسا وألمانيا بشأن الحوار التجاري مع الولايات المتحدة الأميركية. 

فقد استدعت تركيا اليوم الأربعاء القائم بأعمال السفارة الأميركية غيس بايلي في أنقرة، وقالت وزارة الخارجية في بيان إنها طلبت "تفسيرات" من  المسؤول الأميركي. 

وقالت الوزارة إن التقارير الإعلامية عن تجسس أميركي واسع النطاق على بعثات دبلوماسية -من بينها سفارة تركيا- أمر "يثير القلق"، مشيرة إلى أنه سيتم إجراء تقييم "في ضوء الردود التي سنتلقاها من السلطات الأميركية بخصوص هذه المزاعم". 

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أغلو طلب من نظيره الأميركي جون كيري تفسيرات حول التجسس الأميركي على هامش رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في بروناي. 

وكانت مجلة دير شبيغل الألمانية استندت في تقريرها يوم الأحد الماضي إلى وثائق حصلت عليها من المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن تشير إلى أن واشنطن تجسست على الإنترنت والهواتف لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وكشفت صحيفة ذي غارديان البريطانية عن أن واشنطن تجسست على 38 بعثة دبلوماسية من بينها دول حليفة، مثل الهند واليابان والمكسيك وكوريا الجنوبية وتركيا، بالإضافة إلى فرنسا وإيطاليا واليونان.

هولاند يرفض مفاوضات تجارية مع أميركا دون الحصول عل ضمانات بشأن التجسس (الفرنسية)

إستونيا والهند
من جانبها أعلنت إستونيا اليوم أيضا عن استدعاء السفير الأميركي في تالين إلى مقر الخارجية وطالبته بإعطاء توضيح عن "التقارير الإعلامية المزعجة" التي تحدثت عن عمليات تنصت كاملة على مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإستونية أن بلاده -وهي عضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004- تنظر إلى حرية استخدام الإنترنت بوصفه "مبدأ مهما للغاية"، مطالبا بحماية البيانات وخصوصية الأفراد المستخدمين للإنترنت.

وفي الهند قالت وزارة الخارجية إنها ستثير مع واشنطن ما وصفته بمزاعم خطيرة بشأن تنصت الولايات المتحدة على السفارة الهندية هناك. 

وأكد المتحدث باسم الخارجية الهندية سيد أكبر الدين أن البعثة الهندية خضعت لمراقبة "سافرة" من جانب الوكالات الاستخبارية الأميركية، معربا عن قلق بلاده وحرصها على إثارة "هذه المزاعم الخطيرة" مع السلطات الأميركية. 

نبأ التجسس الأميركي أثار خلافا بين باريس وبرلين بشأن محادثات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة المزمع عقدها في الثامن من الشهر الجاري

خلاف
وعلى ضوء أنباء التجسس على البعثات الأوروبية، برز خلاف بين باريس وبرلين بشأن محادثات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة المزمع عقدها في الثامن من الشهر الجاري. 

فبينما تدعو باريس إلى إرجاء المفاوضات لأسبوعين حتى يتوفر وقت للحصول على المعلومات المطلوبة من واشنطن حول قضية التجسس، وفق الناطقة باسم الحكومة نجاة فالوه بالقاسم، ترغب برلين في البدء بها الأسبوع المقبل. 

ومن المفترض أن تلتقي بعد ظهر اليوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعد الظهر للبحث في خلافاتهما على هامش اجتماع في برلين يشارك فيه عدد من القادة الأوروبيين بشأن مكافحة بطالة الشبان. 

وكان هولاند شدد في وقت سابق على أنه لن يكون هناك أي تفاوض مع الأميركيين دون الحصول على ضمانات بشأن التجسس. 

وفي وقت سابق دعت المفوضة الأوروبية المكلفة بشؤون القضاء فيفيان ريدينغ إلى اعتماد الحزم، قائلة "لا يمكن التفاوض على سوق كبرى عبر الأطلسي إذا كان هناك أي شك بأن شركاءنا يتنصتون على مكاتب المفاوضين الأوروبيين"، مطالبة بأن تقوم الولايات المتحدة "بتبديد هذه الشكوك سريعا".

المصدر : وكالات

التعليقات