مشار انتقد سلفا كير وقال إنه خلق فراغا سياسيا في البلاد (الأوروبية-أرشيف)
قال ريك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان إنه قبل قرار إقالته، وأكد أنه يعتزم منافسة الرئيس سلفا كير على زعامة حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم لخوض انتخابات الرئاسة عام 2015.
 
وقال مشار في مؤتمر صحفي في منزله إنه يدعو كل المواطنين إلى الهدوء لأن الدستور يفوض الرئيس تشكيل الحكومة وإقالتها، وهذا جزء من سلطاته، داعيا الجيش إلى عدم التدخل في السياسة بأي طريقة كانت وإلى احترام الدستور.

لكن مشار انتقد الرئيس سلفا كير، وقال إنه خلق فراغا سياسيا في البلاد لإقالته جميع أعضاء الحكومة، مشددا على أن حل الحكومة كان ينبغي أن يحدث ثم تشكل حكومة جديدة على الفور حتى لا يحدث فراغ في الدولة.

وكشف مشار أنه أبلغ زملاءه في المكتب السياسي بأنه عندما تحين الانتخابات المقبلة في العام 2015 فإنه سيخوضها.

وقال جيمس جاتيت داك المتحدث باسم مشار لرويترز إن النائب السابق للرئيس يعني أنه سيخوض انتخابات زعامة الحركة الشعبية لتحرير السودان قبل انتخابات 2015 ليصبح مرشح الحزب المقبل للرئاسة.

وكان كير أقال مشار وأعضاء الحكومة في أكبر عملية تغيير سياسي منذ استقلال البلاد في العام 2011، كما أخضع الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة باقان أموم للتحقيق بتهمة "سوء إدارة" و"عصيان مفتوح" وسلوك يؤدي إلى تقويض وحدة الحزب، ومنعه من التحدث أمام وسائل الإعلام ومن مغادرة جوبا قبل انتهاء التحقيقات المتعلقة به.

وكان باقان أموم يتولى المحادثات الجارية مع الخرطوم حول سلسلة من المسائل التي لم تجد تسوية لها في اتفاق السلام الموقع في 2005 والذي وضع حدا لحرب أهلية طويلة بين الشمال والجنوب
(1983-2005) وأدى إلى انقسام السودان وإنشاء دولة جنوب السودان في التاسع من يوليو/تموز 2011.

المصدر : وكالات