تعامل السلطات التركية مع الاحتجاجات التي اندلعت الشهر الماضي أدى لتراجع شعبية الحزب الحاكم (الأوروبية)

أطلقت الشرطة التركية مدافع المياه أمس السبت لتفريق مئات المحتجين الذين تجمعوا في مسيرة إلى حديقة غازي وسط إسطنبول، فيما تراجعت شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم البلاد منذ اندلاع الاحتجاجات التي شهدها ميدان تقسيم في المدينة نفسها.

واندلعت الاحتجاجات عندما منعت الشرطة الدخول إلى الحديقة، حيث قرر زوجان التقيا الشهر الماضي في مظاهرات ضد الحكومة عقد زواجهما ونشرا على الإنترنت الدعوة لحضور الاحتفال.

واشتبكت شرطة مكافحة الشغب مع المحتجين وطاردتهم إلى الشوارع الجانبية التي تبعدهم عن ميدان تقسيم حيث توجد حديقة غازي.

وكان تدخل الشرطة الأول من نوعه هذا الأسبوع في إسطنبول بعد أن نظم محتجون مسيرة في تقسيم الأسبوع الماضي احتجاجا على مشروع قانون رعته الحكومة يحرم نقابة للمعماريين والمهندسين شاركت في الاحتجاجات من سلطتها في الموافقة النهائية على مشروعات التخطيط العمراني.

وتحول ما بدأ باحتجاج صغير ضد إعادة تطوير حديقة غازي إلى موجة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد، رافقتها حملة أمنية سقط إثرها خمسة قتلى، وذلك في أكبر تحد لحكم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي يتهمه خصومه بالسعي لاحتكار السلطة.

تراجع الشعبية
وعلى خلفية تلك الاحتجاجات التي تراجعت حدتها نسبيا في الآونة الأخيرة، تراجعت شعبية حزب العدالة والتنمية ذي المرجيعة الإسلامية الذي يحكم البلاد منذ أكثر من عشر سنوات.

وكشفت نتائج استطلاع رأي أجرته مؤسسة سونار للأبحاث بعد الاحتجاجات في ميدان تقسيم عن تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية بنسبة 6% منذ العام 2012، بينما ارتفعت شعبية أحزاب المعارضة، حسبما ذكرت صحيفة "حريت" التركية الصادرة أمس السبت.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن حزب العدالة والتنمية سوف يحصل على 44.1% من الأصوات إذا أجريت الانتخابات اليوم، مما يعنى أن الحزب فقد 9% من الأصوات الداعمة له، مقارنة باستطلاع أجرته سونار في فبراير/شباط 2012 الذي توقع حصول الحزب على 53.2% من الأصوات.

ووفقا لنتائج الاستطلاع يحصل حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي على 28.2% من الأصوات، بينما يحصل حزب الحركة القومية المعارض على 16.3% من الأصوات إذا أجريت الانتخابات اليوم.

وأجري الاستطلاع في الفترة من 8 إلى 16 يوليو/تموز الحالي، وشمل 3000 شخص في جميع أنحاء البلاد.

كان حزب العدالة والتنمية قد حصل على 49.8% من الأصوات في الانتخابات العامة التي أجريت في 12 يونيو/حزيران 2011.

المصدر : وكالات