جوناثان غرينيرت: خفض الميزانية أضعف قواتنا (الأوروبية)
قال قائد عمليات البحرية الأميركية الأدميرال جوناثان غرينيرت أمس الجمعة إن استقطاعات الميزانية أجبرت إدارته على تقليص عدد السفن الحربية التي يتم نشرها في الخارج، وأضعفت استعداد القوات في الداخل وقدرتها على الرد بسرعة على الأزمات المحتملة مستقبلا في أنحاء العالم.
 
وأضاف غرينيرت أن البحرية تملك حاملة طائرات ومجموعة سفن للهجوم البرمائي مع قوات مشاة البحرية في بحر العرب، وأضاف أنه توجد مجموعة مماثلة من السفن في غرب المحيط الهادي.

ولكن في وقت حدوث أزمة لا تملك البحرية الأميركية سوى مجموعة من حاملات الطائرات الجاهزة بشكل كامل، ومجموعة للهجوم البرمائي في الاحتياط يمكن الدفع بها إلى مسرح الأزمة.

وفي تصريحه لوزارة الدفاع قال غرينيرت إن باقي الأسطول "غير مستعد للانتشار بكل الإمكانيات اللازمة التي تكون لدينا عادة في خطة رد أسطولنا".

وأضاف أن البحرية اضطرت لخفض التدريب وعمليات الصيانة بسبب تخفيضات الإنفاق إلى الحد الذي تكون فيه سفن أخرى وأفراد كثيرون غير جاهزين بشكل كامل للمهام التي يتعين عليهم التعامل معها بشكل عادي.

وأبدى غرينيرت قلقه من عمليات الاستعداد خلال مؤتمر صحفي لبحث حالة القوات البحرية بعد عدة أشهر من إصدار وزارة الدفاع أوامر بخفض 37 مليار دولار من النفقات في منتصف السنة المالية تقريبا.

يشار إلى أن لدى البحرية الأميركية أسطولا من 286 سفينة، بما في ذلك عشر حاملات للطائرات، مما يجعلها الأكبر في العالم حتى الآن. وهناك نحو 55 سفينة بحرية جديدة قيد الإنشاء حاليا.

المصدر : وكالات