موظفون ينتظرون خارج أماكن العمل عقب الزلزال (الفرنسية)
قتل طفل وأصيب خمسون شخصا على الأقل بجروح في انهيار مساكن جراء زلزال بقوة 6.1 درجات ضرب اليوم الثلاثاء مقاطعة أتشيه بجزيرة سومطرة الإندونيسية، وفق ما أكدت الطبيبة إيما سورياني من مدينة لمبهان شمال المقاطعة.

وقالت الطبيبة "استقبلنا حوالي خمسين جريحا أصيبوا في انهيار جدران مساكنهم" قبل أن تفيد بمقتل "طفل في ظروف مماثلة".

ووقع الزلزال صباح اليوم على عمق عشرة كيلومترات وعلى بعد 55 كلم جنوب مدينة بيرون بمنطقة بنير ميريا الجبلية وفق المعهد الاميركي لرصد الزلازل، واستمر قرابة دقيقة وأدى لارتجاج المباني فاندفع الناس للشوارع مذعورين بعاصمة المقاطعة باندا أتشيه على بعد 320 كلم من مركز الزلزال.

وتقع إندونيسيا فوق "حزام النار" بالمحيط الهادئ، حيث تنزلق الصفائح الأرضية متسببة بزلازل وثورات بركانية بصورة متكررة.

وأدى زلزال قوي قبالة أتشيه عام 2004 إلى مقتل 170 ألف شخص في محافظة سومطرة وعشرات الآلاف بدول المنطقة المطلة على المحيط الهندي.

وفي أبريل/نيسان 2012، أدى زلزال بقوة 8.6 درجات على بعد أكثر من 400 كلم من الشاطئ إلى إطلاق إنذار من المد البحري (تسونامي) بالمحيط الهندي، لكنه تسبب بمقتل خمسة أشخاص فقط في أتشيه.

المصدر : الفرنسية