غواصة إيرانية أثناء مناورات سابقة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن قائد سلاح البحرية الإيراني الأميرال حبيب الله سياري أمس أنه ستتم إزاحة الستار عن غواصة حديثة من طراز "فاتح" وقاذفات صواريخ ومدمرة من طراز "جماران 2" مصنعة محليا. من جهتها، قطعت شركتا شحن بحري عملاقتان بالصين علاقتهما بطهران.

وأكد سياري -في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة طهران- أن زيارة  قاذفتي الصواريخ الإيرانيتين (جوشن وبيكان) لروسيا انتهت أمس وأنهما تتوجهان إلى السواحل الإيرانية.

وأضاف المسؤول الإيراني أنه سيتفقد خلال زيارته المقبلة لروسيا معرض الأسلحة وسيلتقي قادة  سلاح البحرية الروسي، كما سيبحث إجراء مناورات دفاعية مشتركة بين البلدين. 

وتأتي الزيارة على خلفية قيام روسيا بإلغاء صفقة صواريخ "أس -300" بناء على قرار مجلس الأمن الدولي الصادر في يونيو/حزيران 2010 والقاضي بفرض عقوبات إضافية على طهران بسبب البرنامج النووي الإيراني.

في نفس السياق، قطعت شركتا شحن بحري عملاقتان بالصين أمس العلاقات مع إيران مع بدء تطبيق عقوبات أميركية بشأن برنامج طهران النووي. يأتي ذلك رغم أن الصين من بين حلفاء طهران الرئيسيين.

وقال مسؤول بالشركة الصينية لشحن الحاويات إن الشركة، وهي من أكبر عشر شركات بالعالم، أصبحت أحدث مجموعة تتوقف عن التعامل مع إيران.

كما أنهت شركة كوسكو (خامس أكبر شركة للشحن البحري بالعالم) جميع أنشطتها من وإلى طهران، وفق ما أكد في بيان مسؤول بالشركة مقيم في شنغهاي.

ويمنع قانون أميركي بدأ تطبيقه أمس التعامل مع قطاعات الشحن وبناء السفن والطاقة وإدارة الموانئ في إيران.

المصدر : وكالات