إطفائي يساهم في إخماد نيران اندلعت في إحدى المناطق شرقي العاصمة البريطانية (رويترز)

اندلعت حرائق في شرق لندن الجمعة مما استدعى تدخل أكثر من مائة من الإطفائيين، بينما تتعرض بريطانيا لموجة حر دفعت السلطات إلى إصدار تحذيرات صحية.
 
وقد اشتعلت النيران في العشب والنباتات الجافة مما تسبب في ارتفاع أعمدة من الدخان شوهدت بوضوح على بعد عدة أميال عند المتنزه الأولمبي.

وقالت إدارة الإطفاء في لندن إن إحدى المناطق المتضررة كانت منطقة وانستيد فلاتس إلى الجنوب مباشرة من غابة أيبنج الجذابة، تبلغ مساحتها ثمانية هكتارات، واشتركت ثماني سيارات إطفاء وأكثر من ستين إطفائيا في مكافحة النيران.

كما شب حريق آخر على مسافة قريبة من هولو بوند ولم ترد أي تقارير عن سقوط قتلى وجرحى.

وقالت فرقة الإطفاء في بيان إنه "مع ارتفاع درجات الحرارة يتعامل الإطفائيون مع حرائق عشبية أكبر مرتين من حرائق العام الماضي، وهي تنذر بأن العدد قد يزداد إذا لم يتصرف الناس بمسؤولية".

وأضاف البيان أن فرقة الإطفاء تطلب من المواطنين أن يتحلوا باليقظة في ذروة موسم العطلات المدرسية والنزهات.

وتشهد بريطانيا أول موجة حر طويلة منذ سبع سنوات بدأت الأسبوع الماضي، حيث من المتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة 30 درجة مئوية في كثير من المناطق لعدة أيام أخرى.

المصدر : رويترز