طالبان تستهدف المواطنين الذين يعملون لحساب إيساف في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لقي ثمانية مدنيين أفغان مصرعهم اليوم الخميس بهجوم مسلح لمقاتلي حركة طالبان، أثناء توجههم إلى العمل في قاعدة كمب شانك الأميركية في لوغار جنوب كابل. وكشفت مصادر في الشرطة الأفغانية أنها عثرت على جثث العمال "معصوبة الأعين" بعد أن تم اقتيادهم بالقوة، وإعدامهم بشكل متتابع.

واتهم المتحدث باسم الحكومة المحلية دين محمد درويش مقاتلي طالبان بإعدام المدنيين، مؤكدا أن جميع القتلى من المدنيين و"العمال المساكين العاديين".

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة باجهوك نقلا عن السلطات المحلية في لوغار أن ثمانية مدنيين على الأقل يعملون لصالح قاعدة تابعة للناتو اغتيلوا على أيدي مسلحين.

كما أعلن المتحدث باسم الشرطة الإقليمية سيد ساروار حسيني أن عناصر من طالبان هاجموا صباح الخميس أيضا مركزا للشرطة في قندز بشمال البلاد التي شهدت عدة هجمات ضخمة في السنوات الأخيرة، مما أسفر عن مقتل شرطيين وإصابة آخرين بجروح.

وتستهدف طالبان المواطنين الذين يعملون مع القوة الدولية التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان (إيساف) لترهيب الأفغان وثنيهم عن التعامل مع إيساف.

ويخوض مقاتلو طالبان مواجهات مسلحة مع الحكومة الأفغانية والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية منذ الإطاحة بنظامهم عام 2001.

المصدر : وكالات