صحة مانديلا تتحسن بشكل ملحوظ
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 09:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 09:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ

صحة مانديلا تتحسن بشكل ملحوظ

مانديلا أمضى في المستشفى 41 يوما والحكومة تؤكد تحسن صحته (الفرنسية)
 
قال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما اليوم الخميس إن سلفه نيلسون مانديلا ما زال في المستشفى لكن حالته الصحية تتحسن، وأعلنت الرئاسة في بيان لها بمناسبة عيد ميلاده الخامس والتسعين أن ماديبا (وهو الاسم الذي يشتهر به مانديلا في قبيلته) ما زال في المستشفى في بريتوريا لكن أطباءه أكدوا أن صحته تتحسن بشكل مطرد.

كما أعلنت ابنة مانديلا أمس الأربعاء أن صحة والدها الذي يرقد في المستشفى منذ أكثر من شهر عرفت تحسنا "ملحوظا"، وأصبح قادرا على مشاهدة التلفزيون.

وأضافت زيندزي مانديلا في مقابلة مع شبكة سكاي نيوز البريطانية عشية بلوغه الـ95 من العمر، أن الزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا "يستجيب بشكل جيد جدا بعينيه ورأسه"، كما رفع يديه وكأنه أراد مصافحتها، مشيرة إلى أنها وجدت والدها يشاهد التلفزيون ويضع السماعات.
 
واعترفت الابنة الصغرى لمانديلا من زوجته السابقة ويني مانديلا بأن أسرتها كانت تتوقع وفاة والدها وأنها كانت "مستعدة للأسوأ"، مضيفة أن بطل إسقاط نظام الميز العنصري "يواصل مفاجأتنا يوما بعد يوم".

من جهته، أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بزعيم جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا في عيد ميلاده الـ95 اليوم الخميس.

وقال أوباما في بيان صدر عن البيت الأبيض إنه وأسرته ونيابة عن الشعب الأميركي يتقدمون بـ"أحر الأمنيات والصلوات لنيلسون مانديلا". كما لم يخف تأثره الشديد خلال زيارته لسجن مانديلا السابق في جزيرة روبن أيلاند بجنوب أفريقيا.

ويكمل مانديلا اليوم الخميس عامه الخامس والتسعين. وكان قد أدخل المستشفى في الثامن من يونيو/حزيران الماضي لإصابته بعدوى في الرئة نقل على أثرها إلى المستشفى أربع مرات خلال الأشهر الستة الماضية، وقالت غراسا ماشيل زوجة مانديلا للتلفزيون الوطني إنه بدأ في التعافي ويستجيب بشكل إيجابي للعلاج.

وقاد مانديلا بلاده في كفاحها ضد التمييز العنصري وقضى 27 عاما في السجن، مما حوّله لرمز وأسطورة في أفريقيا والعالم. وأفرج عنه عام 1990 وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1993، ثم أصبح رئيس جنوب أفريقيا عام 1994 وبقي في هذا المنصب حتى 1999.

ولم يعد لمانديلا أي ظهور علني منذ عام 2010 وبات يعيش في عزلة تامة بعيدا عن الحياة السياسية. كما لم يعد يعبر علانية عن أي رأي منذ سنوات. لكنه ما زال يحظى بالاحترام من كافة الشعب لأنه نجح في تفادي تفجير العنف العنصري أثناء الانتقال من نظام الفصل العنصري إلى الديمقراطية.

المصدر : وكالات

التعليقات