بيونغ يانغ تطالب بنما بالإفراج عن سفينتها
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ

بيونغ يانغ تطالب بنما بالإفراج عن سفينتها

كوبا أكدت أن السفينة تضم أسلحة قديمة أرسلت بهدف تصليحها ثم إعادتها (غيتي)

طالبت كوريا الشمالية اليوم الخميس بالإفراج عن سفينة شحن محتجزة في بنما، تحمل على متنها أسلحة تعود ملكيتها لـكوبا. وأشادت الأمم المتحدة بالإجراء البنمي، وأعلنت الخارجية الأميركية أنها ستبحث قريبا مع الكوبيين قضية شحنة الأسلحة المصادرة مع السفينة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن الشحنة "الشرعية" المصادرة ليست سوى "أسلحة عتيقة" كانت ستصل إلى بيونغ يانغ من أجل صيانتها وفق "عقد قانوني"، داعيا السلطات البنمية إلى إخلاء سبيل السفينة دون تأخير، والسماح لها بإكمال طريقها.

وأشار إلى أن سلطات بنما هاجمت سفينة الشحن تشونغ تشون واحتجزت قائدها وأفرادا من طاقمها، وسط شكوك بوجود مخدرات، "لكنها لم تجد أي شيء". واعترضت بنما سفينة الشحن في جهة المحيط الأطلسي من القناة، واقتيدت إلى ميناء كولون على بعد 80 كلم من العاصمة بنما.

وتأتي مطالبات كوريا الشمالية لتؤكد صحة ما أعلنته الحكومة الكوبية الثلاثاء من أن الأسلحة التي ضبطتها السلطات البنمية أسلحة قديمة أرسلت بهدف تصليحها ثم إعادتها إلى كوبا. وتقول بيونغ يانغ إن السفينة كانت تنقل 240 طنا من الأسلحة الدفاعية المهملة، وهي: صاروخان كاملان أرض-جو من طراز فولغا وبيشورا، وتسعة صواريخ مفككة، وطائرتان من طراز ميغ21 و15 محركا لهذا النوع من الطائرات، وجميعها مصنعة في أواسط القرن الماضي.

بان: لجنة العقوبات بالأمم المتحدة ستناقش المسألة "على وجه السرعة" (الفرنسية)

إشادة أممية
وبينما قالت بنما إنها سألت الأمم المتحدة اتخاد قرار بشأن السفينة المصادرة الأربعاء، أصدر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بيانا يشيد فيه بالإجراء البنمي "المتسق بشكل كامل مع التزاماتها" بقرارات مجلس الأمن، مضيفا أن لجنة العقوبات بالمنظمة الدولية ستناقش المسألة "على وجه السرعة".

من جهتها أعلنت الولايات المتحدة أنها ستبحث مع هافانا قضية شحنة الأسلحة الكوبية "قريبا جدا"، وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ميري هارف أن واشنطن أبلغت الكوبيين برغبتها في مناقشة قضية الأسلحة، لكنها نفت أن يحصل ذلك في لقاء مرتقب بين الدولتين في واشنطن، قائلة إن اللقاء "كان مقررا منذ أمد بعيد" من أجل التباحث في موضوع الهجرة.

وقال سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت في وقت سابق إن السفينة خرقت -فيما يبدو- حظر السلاح المفروض على كوريا الشمالية.

تجدر الإشارة إلى أن كوبا -التي يسيطر على نظام الحكم فيها حزب شيوعي- تعد من الحلفاء القلائل لكوريا الشمالية إلى جانب الصين.

وتعيش بيونغ يانغ شبه عزلة عالمية بسبب فرض الغرب عقوبات عليها لتوجهها لتطوير برنامج نووي ذي أغراض عسكرية. ويشمل حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على كوريا الشمالية، صيانة الأسلحة، وجميع صادرات وواردات بيونغ يانغ العسكرية باستثناء الأسلحة الصغيرة والخفيفة والمواد المرتبطة بهما، مع ضرورة قيام الدول المصدرة بإخطار لجنة العقوبات في مجلس الأمن.

المصدر : وكالات

التعليقات