أميركا نشرت طائرات من دون طيار في قاعدة بالنيجر المجاورة لمالي منذ شهور (الأوروبية-أرشيف)

كشف مسؤول أميركي في وزارة الدفاع عن تحطم طائرة أميركية من دون طيار من طراز ريبر خلال مهمة مراقبة في شمال مالي في التاسع من أبريل/نيسان الماضي.

وأوضح المسؤول الذي رفض كشف اسمه أن الحادث سببه "عطل ميكانيكي"، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في وقت سابق.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تنشر منذ فبراير/شباط الماضي طائرات من دون طيار في قاعدة في نيامي عاصمة النيجر المجاورة لمالي لتأمين دعم في مجال الاستخبارات للقوات الفرنسية التي تدخلت عسكريا إلى مالي يوم 11 يناير/كانون الثاني الماضي.

وإلى جانب دعم العملية الفرنسية، فإن نشر الطائرات من دون طيار ونحو مائة عنصر من سلاح الجو الأميركي في نيامي يتيح أيضا -بحسب السلطات النيجرية- ضمان أمن الحدود بمنع تسلل مجموعات مسلحة قادمة من شمال مالي المجاورة.

وفي القاعدة نفسها في نيامي ينشر الجيش الفرنسي طائرتي استطلاع من دون طيار من نوع هارفانغ للقيام بعملياته في مالي.

ومن المقرر أن يتم استبدال طائرات هارفانغ من دون طيار في السنوات المقبلة بطائرات أميركية من دون طيار من نوع "إم كيو 9 ريبر" وذلك نظرا لأن الطائرات الأميركية أكثر فاعلية حيث إن سرعتها أكبر وذات قدرات استطلاعية أوسع مدى.

المصدر : الفرنسية