وزير خارجية بوليفيا قال إن إجراءات تعيين السفير الأميركي تجمدت (الأوروبية)

رفضت الحكومة البوليفية الموافقة على الدبلوماسي الذي رشحته الولايات المتحدة سفيرا لها في بوليفيا. وقال وزير الخارجية البوليفي كارلوس روميرو في مقابلة مع صحيفة "إل ديبير" نشرتها السبت إن إجراءات الموافقة على المرشح جيمس نيلون تجمدت بسبب انتقاداته لبوليفيا وفنزويلا.

وكان نيلون عُيِّن من قبل الإدارة الأميركية لهذا المنصب نهاية 2012، إلا أن موقع ويكيليكس نشر في يناير/كانون الثاني الماضي وثائق للخارجية الأميركية تضمنت أقوالا سلبية لنيلون عن حكومة الرئيس البوليفي إيفو موراليس.

وكانت بوليفيا قد طردت عام 2008 السفير السابق فيليب غولدبيرج بسبب ما زُعم عن دعمه للمعارضة، مما أدى إلى رد أميركي مماثل بطرد ممثل بوليفيا في واشنطن. ومنذ ذلك الوقت تقتصر العلاقات بين البلدين على المستوى التجاري فقط.

وكان موراليس حمّل الإدارة الأميركية مسؤولية إجبار طائرته على الهبوط في فيينا يوم الثالث من الشهر الجاري، حين رفضت العديد من الدول الأوروبية مرور الطائرة في أجوائها للاشتباه بوجود إدوارد سنودن العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأميركي على متنها. وثبت أن شبهة وجوده على متن طائرة الرئيس البوليفي غير صحيحة.

المصدر : الألمانية