جانب من الدمار الذي خلفه إعصار سوليك في العاصمة التايوانية تايبيه (رويترز)

وصل إعصار "سوليك" إلى شرق الصين اليوم السبت وأدى إلى إجلاء نحو 300 ألف شخص، وذلك بعدما اجتاح شمال تايوان في وقت سابق وأسفر عن وفاة شخص واحد على الأقل وإصابة ثلاثين آخرين.

واجتاح الإعصار الساحل الشرقي للصين مصحوبا برياح سرعتها 118 كلم/ساعة، ثم انخفضت سرعته إلى نحو 20 لكم/ساعة. وأظهر التلفزيون الرسمي صورا لأشجار متساقطة وأمواج بلغ ارتفاعها عشرة أمتار تضرب الساحل.

ونقل نحو 300 ألف شخص إلى مكان آمن في إقليم فوجيان شرقي الصين، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، كما جرى إرسال 5500 جندي إلى المنطقة.

وبلغت حصيلة القتلى أمس الجمعة 56 شخصا بينما بلغ عدد المفقودين 178 شخصا بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية في إقليم سيشوان جنوب غرب البلاد، في أسوأ فيضانات منذ خمسين عاما.

أضرار بتايوان
من جهة ثانية، ضرب إعصار "سوليك" تايوان اليوم السبت مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثين آخرين على الأقل، وفق حصيلة أولية.

وأعلنت السلطات التايوانية كل أنحاء الجزيرة "منطقة إنذار"، ونشرت الجيش في المناطق حيث الأخطار مرتفعة، كما أجلي أكثر من ثمانية آلاف شخص مع اقتراب الإعصار.

وفي العاصمة تايبيه، قتل ضابط شرطة في الخمسين من العمر بعدما أصابته أحجار انتزعها الإعصار، وفق ما أعلنه مركز عمليات الطوارئ، كما أصيب 31 شخصا بجروح -ثلاثة منهم بحال الخطر- في أربع مدن بشمال شرق تايوان، وغالبيتهم جراء سقوط أشجار أو حطام متطاير.

وحرم نحو 800 ألف منزل من التيار الكهربائي الليلة الماضية قبل أن يعود في الصباح إلى نصفها، وفق شركة كهرباء تايوان. وألغيت نحو 170 رحلة جوية أو تم تأخيرها، وعلق مئات الركاب في المطارات.

المصدر : وكالات