إيران تتهم المعتقلين السلوفاكيين بتصوير مناطق محظورة تقع فيها منشآت نووية (الأوروبية-أرشيف)
اعتقلت السلطات الإيرانية ثمانية سلوفاكيين بعد توجيه عدة اتهامات لهم، من بينها "تصوير مناطق محظورة تقع فيها منشآت نووية والتصرف بشكل غير مناسب وحيازة معدات غير تقليدية".
 
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن المتحدث باسم الجهاز القضائي غلام حسين محسني  قوله إن السلطات القضائية تواصل تحقيقاتها مع المعتقلين السلوفاكيين وآخر إيراني في هذه القضية، مشيرا إلى أن المعتقلين مارسوا نشاطات غير قانونية من بينها التصوير في مناطق محظورة في محافظة أصفهان.

كما نقلت الوكالة عن الناطق باسم الخارجية الإيرانية عباس عراقجي قوله إن "هؤلاء الأشخاص جاؤوا إلى إيران كسياح بتأشيرات سياحية، لكنهم تصرفوا بشكل غير مناسب، وكان لديهم عتاد غير تقليدي"، مشيرا إلى أنهم انتهكوا قوانين البلد فاعتقلوا، وفتح تحقيق قضائي وسيسلم الملف إلى السلطات القضائية.

وتأتي هذه التصريحات بعد إعلان رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو أن اتهامات خطيرة وجهت إلى السلوفاكيين المعتقلين في إيران.

وأمس الأحد، أكد وزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لاتشاك للتلفزيون العام أن وزارته اتخذت تدابير منذ 22 مايو/أيار الماضي حين علمت بموضوع الاعتقال.

وأوضح أن لدى بلاده اتصالات يومية مع وزارة الخارجية الإيرانية، مشيرا إلى أن القنصل السلوفاكي في طهران زار "السياح" المعتقلين، وهم بصحة جيدة.

وكانت صحيفة "أس أم أي" السلوفاكية ذكرت أن مجموعة من السلوفاكيين يمارسون رياضة الهبوط بالمظلات اعتقلوا في إيران بتهمة التجسس، وأن "خمسة أو ستة سلوفاكيين اعتقلوا قبل أكثر من ثلاثة أسابيع لأنهم التقطوا صورا من الجو لمنشآت عسكرية".

وقد اعتقلت إيران السنة الماضية سلوفاكيا يعمل في قطاع الاتصالات في إيران بتهمة التجسس لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي)، قبل أن تفرج عنه بعدما أمضى أربعين يوما في السجن.

وقال التلفزيون العام الإيراني إنه اتهم بالاتصال بعلماء إيرانيين للحصول على معلومات عن "التقدم العلمي في البلاد".

المصدر : الفرنسية