ما يقرب من ألف شخص لقوا حتفهم غرقا منذ عام 2001 أثناء محاولتهم الوصول إلى أستراليا (الفرنسية -أرشيف)
 
لقي 13 شخصا حتفهم غرقا إثر انقلاب قارب يحمل حوالي 60 من طالبي اللجوء، في المحيط الهندي كانوا في طريقهم إلى أستراليا. وأكد مسؤول أسترالي أن الحادث وقع قرب جزيرة كريسماس، ولم يعثر على ناجين بحلول اليوم الرابع من البحث اليوم الأحد.
 
وقال وزير الداخلية الأسترالي جيسون كلير إن البحث الجوي تواصل حول جزيرة كريسماس التي تعتبر أقرب المدن الساحلية الأسترالية من إندونيسيا، وأضاف "هذه مأساة رهيبة. تركيزنا اليوم ينصب على العثور على ناجين".

وأضاف الوزير أن طائرة تابعة للسلاح الجوي الأسترالي قامت برصد القارب بعد ظهر يوم الأربعاء الماضي، ولم يكن هناك ما يشير إلى وجود محنة واضحة، وكان يبعد حوالي 52 كيلومترا (32 ميلا) إلى الشمال من جزيرة كريسماس.

وأوضح أن الطاقم الجوي أحصى نحو 55 شخصا على سطح القارب معظمهم من الرجال، وبينهم نساء وأطفال، وتم إرسال سفينة تابعة للبحرية لاعتراض القارب، لكنها لم تتمكن من العثور عليه في المنطقة يوم الخميس.

وفي يوم الجمعة رصد الطاقم الجوي حطاما شمال غرب الجزيرة، مما يشير إلى أن القارب قد تحطم أو انقلب وتم رصد 13 جثة إضافة إلى سترات نجاة بواسطة سفن وطائرات البحث، بحسب الوزير.

وقالت المتحدثة باسم سلامة الملاحة البحرية الأسترالية جو ميهان إن حوالي 60 شخصا يعتقد أنهم كانوا على متن القارب، كانوا في طريقهم لجزيرة كريسماس حيث تقيم أستراليا معسكر اعتقال لطالبي اللجوء.

وبدوره قال رئيس حماية الحدود الأدميرال ديفد جونستون إن انتشال الجثث لم يبدأ بعد، لأنها عملية معقدة وتستغرق وقتا، وما زالت جميع الوحدات منهمكة في البحث عن ناجين.

وتعتبر جزيرة كريسماس الوجهة الأكثر شعبية بين طالبي اللجوء بسبب قربها من إندونيسيا، ويقوم الكثيرون منهم بدفع مبالغ للمهربين لنقلهم من الموانئ الإندونيسية إلى أستراليا في قوارب مكتظة وغير صالحة للإبحار.

 ويأتي العديد من طالبي اللجوء من العراق وأفغانستان وإيران وسريلانكا. وانتهت العديد من الرحلات بفقدان مئات من الأشخاص، حيث يعتقد أن ما يقرب من ألف شخص لقوا حتفهم غرقا منذ عام 2001 أثناء محاولتهم الوصول إلى أستراليا.
 

المصدر : وكالات