بكين تحظر وهونغ كونغ تحيي ذكرى تيانانمين
آخر تحديث: 2013/6/4 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/4 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/26 هـ

بكين تحظر وهونغ كونغ تحيي ذكرى تيانانمين

عشرات الآلاف من المواطنين أحيوا ذكرى أحداث تيانانمين بهونغ كونغ (رويترز)

شددت السلطات الصينية إجراءات الأمن فيها اليوم الثلاثاء الذي يوافق الذكرى الـ24 لقمع مظاهرات كانت تطالب بالديمقراطية بميدان تيانانمين، بينما يتوقع أن يحيي المناسبة نحو 180 ألف شخص بهونغ كونغ التي تتمتع بمساحة أكبر من حرية التعبير، رغم أنها تخضع للسيطرة الصينية.

حيث ينتظر أن يجتمع نحو 180 ألف شخص بهونغ كونغ لإشعال الشموع إحياء للذكرى الـ24 لقمع الحزب الشيوعي الصيني للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية بميدان تيانانمين، ويعتقد أن الجنود قتلوا مئات الأشخاص.

وقد دعا النشطاء بهونغ كونغ السكان للانضمام لهم للإعراب عن أملهم في صين حرة وديمقراطية، ويُعد هذا هو التجمع السنوي الذي تسمح به السلطات الصينية لإحياء ذكرى القمع للمحتجين بهونغ كونغ.

واتخذت إجراءات خاصة للستيعاب الأعداد الكبيرة المتوقع مشاركتها بالمسيرة اليوم التي سيكون مركزها متنزه فيكتوريا.

صورة لجانب من الاعتصام الذي شهده ميدان تيانانمين قبل 24 عاما (الفرنسية)

وأنهى نحو ثلاثين طالبا بجامعة هونغ كونغ إضرابهم عن الطعام الذي استمر 64 ساعة بوقت سابق اليوم، احتجاجا على القمع الذي واجهت به السلطات المطالبين بالديمقراطية قبل 24 عاما.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا أعادت السيادة على هونغ كونغ للصين عام 1997، لكن في إطار اتفاق التسليم تم السماح لهونغ كونغ بالاحتفاظ ببعض الحريات المدنية مثل حرية الصحافة والتجمع.

تشديد في بكين
غير أن الأمور سرت على نحو مختلف في بكين -حيث يحظر مناقشة أحداث تيانانمين- إذ شددت السلطات من إجراءاتها الأمنية قرب أهم معلم بالصين، وفي نفس المكان الذي داهمته الدبابات قبل 24 عاما، وانتشر ضباط الشرطة بعدد من المواقع حول الميدان.

تجدر الإشارة إلى أن طلابا ومتظاهرين كانوا قد احتشدوا قبل 24 عاما بميدان تيانانمين ببكين، وأقاموا تمثالا "لآلهة الديمقراطية" بمواجهة صورة الزعيم الثوري الشيوعي الصيني ماو تسي تونغ.

وردت الحكومة آنذاك بإرسال دبابات إلى شارع تشانغان وفتحت القوات الصينية النار على المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية. وما زال العدد الرسمي للقتلى غير معروف حتى الآن.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات