الرئيس أوهورو كينياتا (يمين) ونائبه وليام روتو متهمان بارتكاب جرائم ضد الإنسانية (الفرنسية-أرشيف)

قال قضاة المحكمة الجنائية الدولية اليوم الاثنين إن محاكمة وليام روتو نائب الرئيس الكيني بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ستبدأ في العاشر من سبتمبر/أيلول المقبل.

وقالت المحكمة في بيان إن القضاة وافقوا أيضا على السماح للادعاء بتقديم شاهدي إثبات جديدين في محاكمة روتو، المتهم هو والرئيس الكيني أوهورو كينياتا بتدبير أعمال عنف راح ضحيتها 1200 قتيل عقب الانتخابات التي أجريت قبل خمسة أعوام.

ويشكل الموعد الجديد تأجيلا لبدء المحاكمة التي كان موعدها الأصلي هو 28 مايو/أيار، وذلك لإفساح الوقت لمحامي الدفاع لإعداد دفوعهم.

وكانت كينيا قد طالبت المحكمة بأن تحيل قضيتها ضد الرئيس كينياتا إلى القضاء الكيني، وهي خطوة أيدتها بعض دول الاتحاد الأفريقي، لكن ذلك المسعى لم يلق تجاوبا كبيرا عندما عرض الموضوع على مجلس الأمن.

وقبل أيام قالت المدعية العامة في المحكمة فاتو بنسودة إن كينيا يجب أن تبرهن على أنها ستقوم
بإجراءات "حقيقية" لمقاضاة الرئيس كينياتا لما يزعم أنها جرائم في حق الإنسانية، إذا كانت ترغب في أن تسقط المحكمة قضيته.

المصدر : وكالات