حكومة جنوب أفريقيا قالت إن حالة مانديلا باتت حرجة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، أن حالة الرئيس الأسبق نيلسون مانديلا ما زالت حرجة، معلناً عن إلغاء زيارة كان يفترض أن يقوم بها إلى موزمبيق. وقال زوما في بيان إنه زار مانديلا في المستشفى قرابة الساعة 11 ليلاً بالتوقيت المحلي، ووجد أنه ما زال في حالة حرجة.

وأشار زوما إلى أنه اطلع من الأطباء على وضع مانديلا وأنهم أكدوا له أنهم ما زالوا يقومون بكل ما في وسعهم لضمان راحة الرئيس السابق. كما أعلن أنه قرر إلغاء زيارة إلى موزمبيق حيث كان يفترض أن يشارك في قمة إقليمية بشأن الاستثمار في البنى التحتية.

من ناحية أخرى, قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "إن العالم بأسره يصلي من أجل مانديلا" الذي تدهورت حالته الصحية مؤخرا. ووصف مانديلا البالغ من العمر 94 عاما بأنه أحد عمالقة القرن العشرين, لدوره الرئيسي ضد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وقال بان خلال حفل استقبال في نيويورك بمناسبة الذكرى الخمسين لقيام منظمة الوحدة الأفريقية "أعلم أن تفكيرنا وصلواتنا هي من أجل نلسون مانديلا وعائلته وذويه والجنوب أفريقيين والناس في العالم بأسره الذين استوحوا حياته المميزة والمثالية". وأضاف "فلتكن عندنا نفس القناعة ونفس الدافع للعمل من أجل الخير ومستقبل أفضل لجميع الأفارقة".

كانت حكومة جنوب أفريقيا قد أعلنت أن حالة مانديلا تدهورت وأصبحت حرجة, وذلك بعد أسبوعين من نقله للمستشفى لعلاجه من عدوى بالرئة, وسط حالة من الحزن خاصة لدى شعب جنوب أفريقيا الذي ما زال مانديلا يمثل بالنسبة له مهندس التحول السلمي إلى الديمقراطية في عام 1994 بعد هيمنة للبيض استمرت ثلاثة قرون. وقال بيان للحكومة إن الأطباء يبذلون ما في وسعهم لتحسين حالته وضمان رعايته بشكل جيد.

من جهة ثانية, بدأ الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأربعاء أول جولة أفريقية منذ وصوله إلى البيت الأبيض, حيث قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن حالة مانديلا الصحية ستسرق أضواء هذا البرنامج المقرر منذ زمن. وذكرت الوكالة أن التكهنات كثرت بشأن معرفة ما إذا كان أوباما سيعدل هذا البرنامج أو يعلقه في حال تدهورت حالة مانديلا أكثر أو توفي.

وقد قالت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا مايتي نكوان ماشيبان أمس الأول الثلاثاء أن "أوباما كان يود زيارة مانديلا لكنه في حالة صحية حرجة". يذكر أن أوباما لم يلتق مانديلا سوى مرة واحدة في 2005 عندما كان سيناتورا.

يشار أيضا إلى أن مانديلا الزعيم المناهض للفصل العنصري الذي أصبح في عام 1994 أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا نقل إلى المستشفى في الثامن من يونيو/حزيران بعد تجدد إصابته بعدوى في الجهاز التنفسي.

المصدر : وكالات