الكردستاني بدأ سحب قواته من الأراضي التركية ولكنه لا يزال يصنف على أنه إرهابي (الفرنسية-أرشيف)

أحالت النيابة العامة في الدانمارك 11 شخصا للقضاء بتهمة جمع وتهريب أموال لـحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وقالت النائب العام إنه تم إحالة هؤلاء للقضاء لاتهامات تتعلق بجمع وتهريب 130 مليون كرونة
(22.7 مليون دولار) إلى حزب العمال الكردستاني.

ووصفت النائب العام ليز-لوتيه نيلاس القضية بأنها "الكبرى في تاريخ الدانمارك التي تتعلق بتمويل الإرهاب".

وأضافت نيلاس أن ستة من المتهمين يواجهون اتهامات بجمع أموال في الدانمارك بين العامين 2009 و2012 ، بينما قام الآخرون بتهريب أموال جمعت من دول أوروبية أخرى إلى الحزب المحظور. كما أن بعض هذه الأموالتم جمعت عامي 2006 و2007.

وأوضحت أن معظم المتهمين ليسوا مواطنين من الدانمارك وإنما يعيشون فيها، مشيرة إلى أنه لن تعلن أسماء. وكان تم اعتقال عدد من المتهمين في سبتمبر/أيلول الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يصنفون حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وتصل العقوبة القصوى لهذه التهمة إلى عشرة أعوام، إلا أن الادعاء لم يوضح بعد العقوبة التي سيطلبها.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح ضد تركيا عام 1984 للحصول على حكم ذاتي في جنوب شرق البلاد مما أدى لمقتل نحو 45 ألف شخص في النزاع الممتد مع تركيا.

ولكن الحزب أعلن في 25 أبريل/نيسان من كردستان العراق أن قواته المقاتلة ستنسحب من تركيا اعتبارا من 8 مايو/أيار في إطار مفاوضات السلام الجارية منذ نهاية السنة الماضية بين زعيمهم المعتقل عبد الله أوجلان والسلطات التركية.

وبدأ الحزب سحب قواته في الشهر الماضي في إطار خطة لإنهاء عقود من الصراع، ولكن الحزب حذر في المقابل من أي "استفزاز يخرج العملية عن مسارها".

المصدر : وكالات