قتلى وخسائر مادية بفيضانات كندا
آخر تحديث: 2013/6/23 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/23 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/15 هـ

قتلى وخسائر مادية بفيضانات كندا

الفيضانات أدت إلى إغراق المئات من المنازل في المياه (الفرنسية)

اضطرت السلطات الكندية إلى إخلاء وسط مدينة كالغاري -مركز النفط بالبلاد- بأكملها جراء الفيضانات القوية التي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، وعن إجبار الآلاف على ترك منازلهم.

ونقلت وسائل إعلام كندية عن مسؤولين بالشرطة أنه تم العثور على جثث ثلاثة أشخاص جرفتها الفيضانات قرب نهر هايوود بمقاطعة ألبيرتا.

وذكرت قناة "سي بي سي" الإخبارية أن نهر "باو" فاض بسبب استمرار هطول الأمطار الغزيرة لعدة أيام فضلا عن ذوبان الثلوج من جبال روكي.

وضربت الفيضانات بعض المنشآت بالمدينة منها رابطة الهوكي الوطني الذي وصلت المياه فيه إلى الدور العاشر. كما تسببت الفيضانات -وفق المسؤولين- في خسارة كبيرة بالمعدات الميكانيكية.

وتحول ملعب سادلدوم والمنطقة المحيطة به في كالغاري، حيث ستجرى دورة الصيف الرياضية في غضون 15 يوما، إلى مستنقع حمل على التخوف من إلغاء هذا المهرجان الرياضي.

وقطع التيار الكهربائي بأحياء وسط المدينة القريبة من نهري باو والباو اللذين خرجا عن مسارهما بعدد من الأماكن. كما أغلق عدد كبير من الشوارع والجسور، وكذلك تم إغلاق جامعة كالغاري.

وازداد الوضع صعوبة في عدد كبير من مدن جنوب كالغاري، حيث أعلنت حالة الطوارىء بعشرين منطقة. وبثت شبكات التلفزة الكندية صورا لمنازل وسيارات جرفتها الأمواج.

وقد أرسلت السلطات حوالي 1200 جندي وعشر مروحيات للجيش إلى المنطقة للمساعدة في إجلاء السكان المعزولين.

وبدوره، زار رئيس الوزراء ستيفن هاربر مدينة كالغاري -التي يمثلها بمجلس العموم منذ 1993، باستثناء 1993 و2002- ووعد بتقديم مساعدة فدرالية. وقال إنه لم يتصور أنه سيكون هناك طوفان من هذا الحجم بهذا الجزء من كندا.

يُذكر أن كالغاري يقطنها أكثر من مليون شخص وكانت قد استضافت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1988. وتعتبر هذه الفيضانات التي ضربتها الأسوأ التي تشهدها المقاطعة الكندية منذ عقود.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات