سنودن الموجود في هونغ كونغ سرب معلومات عن تجسس أميركي على الاتصالات (رويترز)

لزمت سلطات هونغ كونغ الصمت بشأن مصير إدوارد سنودن الموظف المتعاقد مع وكالة الأمن القومي الأميركي سابقا قبل طلب متوقع من الولايات المتحدة بتسليمه لمواجهة اتهامات بالتجسس, على خلفية كشف معلومات سرية عن استخدام الجهاز لبرامج تنصت ورصد إلكتروني واسعة النطاق.

ونقلت وكالة رويترز عن صحف في هونغ كونغ أن الشرطة تتولى حماية سنودين, الذي وجهت له بالولايات المتحدة تهمة سرقة ممتلكات حكومية ونقل معلومات تتعلق بالدفاع الوطني دون إذن والنقل المتعمد لمعلومات مخابرات سرية لشخص غير مسموح له بالاطلاع عليها وذلك طبق الاتهام الجنائي الذي يعود تاريخه إلى 14 يونيو/حزيران, وأعلن أمس الجمعة.

وقد أظهرت وثائق سربها سنودن وكشف النقاب عنها في هونغ كونغ أن وكالة الأمن القومي الأميركي كانت تطلع على كميات كبيرة من بيانات الإنترنت مثل البريد الإلكتروني وغرف المحادثة والأشرطة المصورة من شركات كبيرة مثل فيسبوك وغوغل بموجب برنامج حكومي يعرف باسم بريزم.

من جهة ثانية, قالت صحيفة واشنطن بوست إن الولايات المتحدة طلبت بالفعل من هونغ كونغ القبض على سنودن بأمر اعتقال مؤقت.

وقالت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين أميركيين طلبوا منها عدم ذكر أسمائهم، إن مذكرة توقيف صدرت بحق سنودن البالغ من العمر 29 عاما والذي كان قد تعاقد لحساب جهاز الأمن القومي الأميركي في هاواي قبل أن يفر في 20 مايو/أيار إلى هونغ كونغ حيث بدأ بتسريب تفاصيل عن برامج أميركية واسعة لرصد المكالمات الهاتفية ومراقبة اتصالات الإنترنت.

جاء ذلك بينما أعلن مفوض شرطة هونغ كونغ، أندي تسانغ، أن القضية ستعالج وفقا للقانون, دون كشف تفاصيل. وأضاف "القوانين المطبقة بهونغ كونغ هي قوانين هونغ كونغ وليست قوانين أجنبية".

يُشار إلى أنه توجد بين الولايات المتحدة وهونغ كونغ معاهدة تبادل المطلوبين, لكن يمكن لبكين استخدام الفيتو ضد تسليم سنودن.

من جهة أخرى, وفي وقت سابق, أمس قال رجل أعمال آيسلندي يدعى أولافور فيغنير سيغورفينسون، له صلة بموقع ويكيليكس، إنه جهز طائرة خاصة لنقل سنودن إلى أيسلندا إذا منحته الحكومة حق اللجوء.

وقال سيغورفينسون وهو مدير شركة داتاسيل التي تدير عمليات الدفع لويكيليكس لرويترز "لقد جهزنا كل شيء وعلينا فقط أن ننتظر التأكيد من وزارة الداخلية في أيسلندا". وأضاف "توجد طائرة خاصة في الصين ويمكننا نقل سنودن إذا حصلنا على رد إيجابي من وزارة الداخلية. نريد أن نحصل على تأكيد بحصوله على حق اللجوء وأنه لن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة وما نفضله أكثر هو أن يحصل على الجنسية".

وقال المتحدث باسم ويكيليكس كريستين هرافنسون في وقت سابق هذا الأسبوع إن وسيطا من طرف سنودن أبلغه رغبة الأخير باللجوء إلى أيسلندا، كما أكدت الحكومة الأيسلندية -التي رفضت توضيح ما إذا كانت ستمنحه حق اللجوء أم لا- أنها تلقت الرسالة من هرافنسون.

المصدر : وكالات