مظاهرات يقودها شباب الطبقة الوسطى في البرازيل ضد رفع أسعار النقل (الفرنسية)
استمرت المواجهات مساء الأربعاء بين متظاهرين وعناصر من الشرطة في نايتروي بجنوب شرق البرازيل، وذلك رغم تراجع السلطات عن قرار زيادة أسعار النقل العام الذي تسبب بتفجير الاحتجاجات.
 
وأطلق عناصر من شرطة النخبة المزودين بالدروع الغاز المدمع على مجموعة من المتظاهرين حاولوا إغلاق الجسر الذي يربط بين ريو دي جانيرو ونايتروي.

وقام المتظاهرون بقلب حافلة وتحطيم واجهتي وكالتين مصرفيتين، قبل أن يقيموا سواتر خشبية أضرموا فيها النار لإبعاد الشرطة.

وشارك قرابة سبعة آلاف شخص بالمظاهرة، وفق الشرطة، غالبيتهم تجمعوا بهدوء أمام مقر البلدية، إلا أن مجموعة من مائتين إلى ثلاثمائة شخص توجهت نحو مرفأ العبّارات لارتكاب أعمال عنف.

وصرح رئيس بلدية نايتروي، رودريغو نيفيس، قبل انتهاء التعبئة التي استمرت أكثر من خمس ساعات "نحن نحترم التظاهر بشكل ديمقراطي وسلمي، لكن لا يمكننا السكوت عن أعمال عنف وفوضى من شأنها مضايقة سكان نايتروي".

 ونظمت مظاهرات أخرى الأربعاء في بيلو هوريزونتي وريو برانكو بالأمازون وبرازيليا، علما أن المظاهرات بدأت بشكل محدود في ساو باولو قبل عشرة أيام، إلا أنها امتدت إلى سائر أنحاء البلاد.

مواجهات عنيفة رغم خفض أسعار النقل العامة (الفرنسية)
شبان الطبقة الوسطى
وينتقد المتظاهرون وغالبيتهم من شبان الطبقة المتوسطة، الذين يرفضون الطبقة السياسية ووسائل الإعلام التقليدية وينشطون خصوصا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، المستوى المتدني للخدمات العامة الأساسية خصوصا بعد إنفاق أموال طائلة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2014.

والأربعاء أيضا، وقعت أعمال عنف في فورتاليزا (شمال شرق) على هامش مباراة البرازيل والمكسيك، ضمن منافسات المجموعة الأولى ضمن كأس القارات والتي فازت فيها البرازيل 2-صفر. فقد تجمع قرابة 25 ألف متظاهر منذ الصباح على مشارف الملعب الذي خضع لحراسة عدد كبير من رجال الأمن.

وقررت بلديتا ريو دي جانيو وساو باولو نزولا عند مطالب المتظاهرين خفض تعرفة وسائل النقل العام على غرار ما قامت به مدن أخرى الثلاثاء.

وكانت الحكومة التي تجد نفسها عاجزة عن احتواء أكبر تجمع احتجاجي منذ عشرين عاما، أعلنت قبل ذلك إرسال تعزيزات من قوات النخبة لحماية المدن التي تستضيف النشاطات، وهي ريو وريسيفي وفورتاليزا وبيلو هوريزونتي وسالفادور دي باهيا وساو باولو.

وأتى الإعلان عن خفض تعرفة وسائل النقل العام في ريو دي جانيرو وساو باولو عشية يوم حساس، فقد دعي السكان إلى المشاركة في مظاهرات في كل أنحاء البلاد الخميس خصوصا في ريو التي شهدت مساء الاثنين مواجهات عنيفة على هامش مباراة إسبانيا وتاهيتي بملعب ماركانا.

وقال أحد المتظاهرين في فورتاليزا، ويدعى ماتيوس دانتاس (18 عاما) "نحن نحتج لأن الأموال التي استثمرت في الملاعب كان يجب أن تخصص للتعليم والصحة. إنه مجرد عرض للتباهي أمام العالم" في إشارة إلى كأس القارات والمونديال. 
 

المصدر : الفرنسية