بنيامين نتنياهو: حسن روحاني صحاب عقيدة "تكلم وخصّب" (رويترز)

حذر رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو مساء الثلاثاء القوى الغربية من إجراء مفاوضات "إلى ما لا نهاية" مع إيران بشأن برنامجها النووي، بعد انتخاب رئيسها الجديد حسن روحاني، فيما دعا وزير خارجية كندا إلى تشديد العقوبات على طهران حتى تظهر ما وصفها بالجدية.

وقال نتنياهو في لقاء مع وزير خارجية كندا جون بيرد إنه لا ينبغي السماح لإيران بكسب الوقت عبر خوض مفاوضات "إلى ما لا نهاية" مع المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي.

وأضاف -حسبما نقل مكتبه في بيان- أن الرئيس الإيراني الجديد صرح بأنه في حال تمكنت إيران من تهدئة المجتمع الدولي، فسيتسنى لها المضي قدما دون هوادة في برنامجها النووي.

ووصف نتنياهو روحاني بأنها صاحب العقيدة التي يمكن أن نسميها "تكلم وخصّب بحيث يتم إطلاق التصريحات بالتزامن مع استمرار تخصيب اليورانيوم من أجل تصنيع الأسلحة النووية".

ودعا نتنياهو إلى عدم ترك إيران "تمارس هذه اللعبة"، وعدد مطالب قال إنهم لن يقبلوا أقل منها، وهي: إيقاف كامل ومطلق لجميع نشاطات التخصيب وفي كل المستويات، وإخراج كل المواد المخصبة من إيران وإغلاق المنشآت النووية غير الشرعية.

وأشار إلى أهمية مواصلة الضغط على هذه الدولة، قائلا "علينا ألا نستسلم للأوهام". مع العلم أنه منذ انتخاب روحاني رئيسا لإيران يكرر نتنياهو وصقور حكومته أن ذلك لا يغير المعطيات وينبغي مواصلة الضغط على طهران وعدم تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها.

من جانبه، قال وزير الخارجية الكندي إن بلاده تتابع عن كثب نتائج الانتخابات في إيران، مشيرا إلى أنه توجد طريقة واحدة يستطيع من خلالها النظام المتمثل بالمرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس الجديد إظهار الجدية.

وأضاف الوزير الكندي أنه حتى تظهر إيران تقدما حقيقيا من خلال اتخاذ خطوات ملموسة، "توجد أهمية حاسمة لفرض أشد العقوبات التي تبنتها الأسرة الدولية والأمم المتحدة من قبل جميع دعاة الحرية في العالم لكي نشهد تغيرا حقيقيا من قبل النظام الإيراني".

وأكد بيرد أن كندا فرضت أشد العقوبات من ضمن دول العالم وأنها لا تنوي أن تغيرها "ما دام النظام في طهران لا يغير مساره". ودعا المجتمع الدولي إلى تكثيف جهوده بقوة وبحزم من أجل ضمان اختيار إيران "الطريق الذي تدعوها الأمم المتحدة إلى سلوكه".

يذكر أن روحاني فاز بأغلبية 50.68% من أصوات الناخبين في الانتخابات التي جرت في 14 يونيو/حزيران 2013. وقد أنهى ثمانية أعوام من حكم المحافظين.

وطلب روحاني في كلمة له بعد إعلان فوزه من المجتمع الدولي الاعتراف بما وصفها بحقوق إيران.

المصدر : وكالات