نازي سابق يتخفى بأميركا 60 عاما
آخر تحديث: 2013/6/16 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/16 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/8 هـ

نازي سابق يتخفى بأميركا 60 عاما

كاركوس يواجه إمكانية الترحيل والمحاكمة في بولندا وألمانيا (رويترز-أرشيف)

شكل الكشف، عن أن قائدا سابقا بالوحدات العسكرية النازية ظل يعيش خلال العقود الستة الماضية بهدوء بمدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية، صدمة للذين يعرفونه. واستهجن الناجون من الحرب العالمية الثانية بأميركا وأوروبا بشدة النبأ، بينما قالت النيابة العامة ببولندا إنها ستحقق بالأمر.

وكان تحقيق لوكالة أسوشيتد برس قد توصل إلى أن مايكل كاركوس (94عاما) الأوكراني الأصل، الذي يعيش بالولايات المتحدة حاليا، كان يعمل قائدا لسرية نازية خلال الحرب العالمية الثانية في بولندا.

وكان كاركوس ضابطا وعضوا مؤسسا بفيلق الدفاع الذاتي الأوكراني، وهي مجموعة مسلحة تحالفت مع القوات الألمانية ضد القوات السوفياتية وتتبع لقوات (أس أس) النازية، كما أصبح لاحقا ضابطا بفرقة (أس أس) النازية.

ولم يؤكد تقرير أسوشيتد برس ما إذا كان كاركوتس قد أمر شخصيا أو شارك بالانتهاكات التي ارتكبتها المجموعة التي يقودها مثل حرق القرى وذبح النساء والأطفال.

ويُقال إنه ومجموعته شاركوا بالقمع الوحشي لانتفاضة وارسو ضد الغزو النازي عام 1944 الذي يُعتبر أحد الوقائع الأكثر دموية بالحرب العالمية الثانية.

كذب على السلطات
وكان كاركوس قد أبلغ السلطات الأميركية عام 1949 بأنه لم يعمل بالجيش أبدا خلال تلك الحرب الأمر الذي أتاح له دخول الولايات المتحدة، وأصبح أميركيا يتمتع بكامل حقوق المواطنة عام 1959.

وذكر جيرانه وسكان بمينابوليس أنهم يعرفونه شخصيا، ووصفوه باللطف والعناية بأسرته وزوجته، وأعربوا عن صدمتهم للكشف الذي قامت به أسوشيتد برس.

يُذكر أن كاركوس قد نشر مذكراته بالأوكرانية عام 1995 وأورد فيها أنه ساعد بتأسيس فيلق الدفاع الذاتي الأوكراني عام 1943 بالتعاون مع استخبارات النازية للقتال إلى جانب الألمان ضد السوفيات وقاد سرية حتى نهاية الحرب العالمية. ورغم ذلك لم ينتبه أحد لهذا الاعتراف رغم أن الكتاب موجود بمكتبة الكونغرس الأميركي والمكتبة البريطانية وعلى الإنترنت بمكتبة إلكترونية أوكرانية.

المصدر : وكالات

التعليقات