باكستان شهدت اليوم هجومين في كويتا أحدهما على مبنى تاريخي والآخر على جامعة للطالبات (الفرنسية)

قتلت 11 طالبة على الأقل وجرحت 15 أخريات السبت في هجوم استهدف حافلة للطالبات الجامعيات في مدينة كويتا -كبرى مدن بلوشستان جنوبي شرقي باكستان- حيث تنشط حركة طالبان ومسلحون آخرون يعارضون تعليم النساء.

وقالت مصادر في الشرطة في مدينة كويتا إنه تم تفجير متفجرات مزروعة داخل حافلة مركونة في حرم الجامعة، لكن مصدرا أمنيا آخر قال إن قنبلة كانت ملصقة بالحافلة انفجرت عندما غادرت الحافلة جامعة الطالبات.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، وقد تم إعلان حالة الطوارئ في مستشفى بولان الطبي في المدينة، حيث نقل الجرحى والقتلى.

وقالت مصادر طبية إن بعض الجريحات حالتهنّ خطرة، في حين يجري العمل على تحديد هوية الجريحات والقتيلات. وقد هرعت عناصر الشرطة والإنقاذ إلى موقع الهجوم، وقامت بتمشيط المنطقة.

ويأتي هذا الانفجار بعد ساعات على إطلاق ثلاثة صواريخ على مبنى سياحي كان يستعمله مؤسس جمهورية باكستان، القائد الأعظم محمد علي جناح، مما أسفر عن احتراق المبنى بالكامل ومقتل شرطي واحد.

وقتل أكثر من ستة آلاف شخص خلال ست سنوات في عموم باكستان في هجمات أغلبها نفذتها حركة طالبان المتحالفة مع تنظيم القاعدة أو مجموعات تدور في فلكها.

وتعارض هذه الأطراف تحالف إسلام آباد مع واشنطن في ما يسمى "الحرب على الإرهاب" منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في نيويورك وواشنطن.

المصدر : وكالات