تفجير يدمر مقر مؤسس باكستان
آخر تحديث: 2013/6/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/7 هـ

تفجير يدمر مقر مؤسس باكستان

الحريق أتى على المبنى التاريخي بالكامل (الفرنسية)

تسببت انفجارات قنابل في مبنى تاريخي كان يُستخدم مقرا صيفيا لمؤسس جمهورية باكستان الراحل محمد علي جناح ببلدة زيارت في إقليم بلوشستان بمقتل شرطي وحريق أتى على المبنى بالكامل.

وتضاربت الأنباء بشأن أسباب الانفجارات، حيث نقلت بعض وكالات الأنباء عن قائد الشرطة المحلية نديم طاهر أن ثلاثة صواريخ أطلقت من مكان مجهول ببلدة زيارت على مقر "القائد الأعظم" محمد علي جناح مما أدّى إلى اندلاع حريق في المبنى الذي يتكون من طابقين ثم تلا ذلك إطلاق نار أدّى إلى مقتل شرطي واحد وهو حارس المبنى.

غير أن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن نفس المصدر قوله إن الاعتداء على المبنى تم بقنابل زرعها مسلحون اقتحموا المبنى بعد قتل الشرطي، مشيرة إلى أنهم كانوا يحملون بنادق آلية بالإضافة إلى القنابل.  

تحد للحكومة الجديدة
وقالت الشرطة إن الاعتداء -الذي يأتي بعد يومين فقط من تعهد حكومة رئيس الوزراء نواز شريف بإنهاء أعمال العنف في البلاد- أتى على كل المبنى التاريخي وما في داخله من مفروشات وامتد إلى منازل مجاورة. وهرعت فرق الإطفاء من مدينة كويتا التي تبعد ثمانين كيلومترا شمال غرب المقر لإخماد الحريق الذي استمر خمس ساعات.

وعثر في المكان أيضا على ست قنابل زنة كل منها ما بين كيلوغرامين وثلاثة كيلوغرامات. وحضرت إلى المكان فرق من الشرطة والقوى الأمنية وطوقت المنطقة، وبدأت عملية تفتيش مكثفة.

يُشار إلى أن هذا المقر يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر وأُعلن كأحد المباني التاريخية الوطنية عقب وفاة محمد علي جناح بعد عام واحد من استقلال باكستان في 1947. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء ولم يتم اعتقال أي شخص.

وتُعتبر بلوشستان أكبر أقاليم باكستان وأقلها تنمية وهي المصدر لأغلب الغاز الطبيعي الذي يغذي صناعة النسيج المزدهرة في البنجاب شرقي البلاد، كما تكثر فيها أعمال العنف الطائفي، وتُعتبر الهجمات على المباني العامة فيها أمرا معتادا.
المصدر : وكالات

التعليقات