نشاط إيران النووي يثير قلقا غربيا (الأوروبية-أرشيف)

خلص مركز بيو للأبحاث الأميركي في استطلاع بـ39 دولة إلى أن لدى الغالبية رأياً سلبيا تجاه إيران، وأن هذه الغالبية ترى أن طهران لا تحترم حريات شعبها الشخصية. وتبين أن أكثر المواقف السلبية من إيران تسود في إسرائيل وغالبية شرق أوروبا والولايات المتحدة.

وبين الاستطلاع أن 88% من الفرنسيين و59% من البريطانيين يعطون رأياً سلبياً عن إيران،
و69% في الولايات المتحدة و70% في كندا لديهم الموقف عينه. وتنظر دول أميركا الجنوبية بسلبية إلى إيران أيضاً، ومثال على ذلك 72% في البرازيل و51% في فنزويلا.

وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 92% في إسرائيل يعطون مواقف سلبية من إيران، و81% في الأردن و78% في مصر و68% في تركيا و60% في لبنان و55% في الأراضي الفلسطينية. أما في باكستان وإندونيسيا, فأظهرت الغالبية مواقف إيجابية من إيران 69% و55% على التوالي.

وأظهر الاستطلاع أنه بالرغم من هذا الموقف السلبي السائد من إيران، فإن 11% من الشيعة اللبنانيين فقط يشاركون في هذا الرأي، و89% منهم ينظرون بإيجابية إلى طهران. كما اتضح أن الغالبية في الدول المسلمة التي شملها الاستطلاع تنظر إلى إيران بسلبية بما في ذلك الأردن (81%) ومصر (78%).

وفي سؤال بشأن تقييم سجل الحقوق في إيران، قال 24% من الروس إن إيران تحترم الحريات مقابل 42% لا تحترمها، في حين قال 33% من الصينيين إنها تحترمها و37% لا تحترمها، بينما قال 57% من الباكستانيين إن إيران تحترم الحريات الشخصية لمواطنيها.

وحسب الاستطلاع, فقد بقيت طموحات إيران النووية مصدراً كبيراً للمواقف السلبية من طهران، وفي الدول التي تؤلف مجموعة "5+1" التي تجري مباحثات بشأن البرنامج النووي, أي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين، فإن ستة من كل عشرة يعارضون امتلاك إيران أسلحة نووية.

وفي الشرق الأوسط، يجمع الإسرائيليون على معارضة امتلاك إيران سلاحاً نووياً بنسبة تصل إلى 96%، وفي الأردن بلغت المعارضة 79% ومصر 73% وتركيا 69% ولبنان 59%.

المصدر : يو بي آي