سنودن اختفى عن الأنظار (الفرنسية)

قال غلين غرينوولد -الصحفي الذي نشر تفاصيل برنامج التجسس الأميركي على الإنترنت التي سرَّبها عميل المخابرات الأميركية السابق إدوارد سنودن- إن هناك وثائق مهمة ستنشر لاحقاً.

وأضاف غرينوولد أن صحيفتي غارديان البريطانية وواشنطن بوست الأميركية ستنشران عشرات القصص المهمة ذات العلاقة ببرنامج التجسس الأميركي على الإنترنت خلال الفترة القادمة.

وكان سنودن -وهو موظف فني سابق في وكالة الاستخبارات الأميركية، وكان يعمل في وكالة الأمن القومي كموظف من شركة بوزالن- قد قدم معلومات كشف فيها عن عملية مراقبة ضخمة تقوم بها وكالة الأمن القومي الأميركي للاتصالات الهاتفية وبيانات الإنترنت من شركات كبيرة مثل غوغل وفيسبوك، مانحاً حق نشرها للصحيفتين.

ومع اختفاء سنودن عن الأنظار، قال الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إن روسيا قد تنظر في طلب منحه اللجوء السياسي.

ونقلت صحيفة كوميرسانت اليومية عن دميتري بيسكوف -المتحدث باسم بوتين- القول إن روسيا ستنظر في مثل هذا الطلب إذا تقدم به سنودن.

وقال بيسكوف للصحيفة الروسية "سنتخذ إجراءً استناداً إلى ما سيحدث بالفعل. وإذا تلقينا مثل هذا الطلب فإننا سننظر فيه".

واختفى سنودن -الخبير التقني البالغ من العمر 29 عاماً- عن الأنظار في هونغ كونغ قبل حملة محتملة من جانب الحكومة الأميركية لإعادته للولايات المتحدة لمواجهة اتهامات ضده.

ودفع سنودن حساب الفندق الذي كان ينزل فيه في هونغ كونغ وغادره بعد ساعات من ظهوره في شريط فيديو بثته يوم الأحد صحيفة غارديان البريطانية.
 
وكان سنودن قد قدم المعلومات التي كشفت عن عملية مراقبة ضخمة تقوم بها وكالة الأمن القومي الأميركي للاتصالات الهاتفية وبيانات الإنترنت من شركات كبيرة مثل غوغل وفيسبوك وياهو.

وقال موظفون في فندق فاخر بهونغ كونغ لرويترز إن سنودن غادر الفندق عند ظهر الاثنين.

وطلبت وكالة الأمن القومي الأميركي إجراء تحقيق جنائي في المعلومات المسربة، فيما قالت وزارة العدل الأميركية أمس الأحد إنها في المراحل الأولى من تحقيق جنائي بعد عمليات التسريب تلك.

من جهة أخرى وفي سياق مشابه أكد وزير الدفاع الكندي أنه سمح لجهاز استخبارات الإشارة بمراقبة اتصالات دولية معينة وفحص بيانات خاصة بالهواتف والإنترنت بسبب نماذج مشتبه فيها.

وأفادت صحيفة غلوب آند ميل بأن الوزير بيتر ماكاي فوض "مؤسسة أمن الاتصالات الكندية" عام 2011 باستئناف برنامجها لجمع وتحليل بيانات وصفية وهي بيانات التتبع الرقمية مثل عناوين بروتوكول الإنترنت "آي بي"، وهي (المعَرِّف الرقمي لأجهزة الكمبيوتر)، وأيضا أرقام هواتف ومرات الاتصالات الهاتفية ومددها.

المصدر : الجزيرة + وكالات