مقاتلات باكستانية أثناء مهمة تدريبية سابقة (الأوروبية-أرشيف)
أرسل سلاح الجو الباكستاني اليوم طائرات مقاتلة ردا على ما تردد أنه انتهاك للمجال الجوي للبلاد من قبل مقاتلتين هنديتين.

وقال المتحدث باسم سلاح الجو الكابتن طارق محمود في بيان إن مقاتلتين اخترقتا صباح اليوم المجال الجوي الباكستاني لعدة كيلومترات في إقليم البنجاب شرقي البلاد.

وأضاف المتحدث أن سلاح الجو الباكستاني اتخذ إجراءات تعبوية سريعة ودفع بطائرتين مقاتلتين للتصدي للطائرات المغيرة، وهو ما دفع الطائرات الهندية إلى الخروج من المجال الجوي الباكستاني.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن مصادر في الطيران المدني الباكستاني أن المقاتلتين الهنديتين اخترقتا أجواء البلاد لمسافة 8 كيلومترات تقريبا في إقليم البنجاب الحدودي، وحلقتا في سماء مدينة أوكارا بالإقليم الذي يقع على الحدود بين البلدين لدقيقتين.

وذكرت مصادر مطلعة أنه بعد ملاحظة الخرق، طلبت إدارة الطيران من المقاتلتين توضيح وضعيتهما، غير أنها لم تلق جوابا، فعمدت إلى إبلاغ القوات الجوية الباكستانية.

وأشارت إلى أن هذه القوات كانت تستعد للرد على هذا الخرق عندما غادرت المقاتلتان الهنديتان.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان إنها عبرت عن القلق العميق للسفارة الهندية في إسلام آباد حيال هذا الانتهاك الجوي، واعتبرت أنه يمثل خرقا للاتفاقية الثنائية الموقعة بين البلدين عام 1991.

وتنص هذه الاتفاقية على عدم السماح للطائرات المقاتلة بالتحليق على مسافة 10 كيلومترات من المجال الجوي للدولة الأخرى.

وفي نيودلهي، اعترف سلاح الجو الهندي بوقوع "انتهاك فني"، لكن لم يقل إذا ما كانت طائراته اخترقت المجال الجوي الباكستاني.

وقال متحدث باسم سلاح الجو الهندي إن السلطات الباكستانية أحيطت علما.

يذكر أنه منذ الاستقلال عن بريطانيا في العام 1947، اندلعت ثلاث حروب بين باكستان والهند اثنتان منها بسبب إقليم كشمير المتنازع عليه.

المصدر : وكالات